//Put this in the section

النائب العام الإسرائيلي يؤكد عزمه توجيه لائحة اتهام بحق نتانياهو.. ولخير يرد: يريدون الإطاحة بي!

أعلن النائب العام الإسرائيلي الخميس انه قرر توجيه لائحة اتهام بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو تتضمن تلقي الرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة.

وقال المدعي العام افيخاي مندلبنت إنه أبلغ محامي نتانياهو قراره توجيه “عدة تهم جنائية ارتكبت خلال فترة توليه منصب رئيس الوزراء ومنصب وزير الاتصالات، في االملفات المعروفة باسم ملف 1000 وملف 2000 وملف 4000”.




وعبر مندلبنت عن رغبته في عقد جلسة استماع لرئيس الوزراء حيث سيحصل نتانياهو على فرصة للدفاع عن نفسه قبل تقديم الاتهامات.

ويأتي هذا الإعلان قبيل انتخابات الكنيست في التاسع من نيسان التي يواجه فيها نتانياهو تحديا صعبا من تحالف سياسي وسطي برئاسة بني غانتس رئيس الاركان العسكري السابق الذي يحظى بالاحترام.

ومن المقرر ان يتحدث نتانياهو الذي يرفض كل الاتهامات في الساعة 18:00 (ت.غ).

وقال حزب الليكود اليميني الحاكم في بيان “هذا اضطهاد سياسي”. واعتبر أن “النشر الأحادي لاعلان المدعي العام قبل شهر من الانتخابات، دون إعطاء رئيس الوزراء فرصة لدحض هذه الاتهامات الباطلة، هو تدخل صارخ وغير مسبوق في الانتخابات”.

وصرح رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس ان “مزاعم الكسب غير المشروع هي حملة مغرضة من المعارضة للإطاحة بي”، بعد قرار النائب العام توجيه لائحة اتهام ضده.

وتحدث نتانياهو في بيان متلفز بعد ساعات من اعلان النائب العام وقال إنه يعتزم تولي رئاسة الحكومة لفترة طويلة “على الرغم من هذه المزاعم”، في حين تجري انتخابات الكنيست في التاسع من نيسان.