//Put this in the section

ديما جمالي ستلاحق كل من يدلي بمعلومات عنها دون أدلة ملموسة

أصدر المكتب الاعلامي للدكتورة ديما جمالي، البيان الآتي: “لاحظت الدكتورة ديما جمالي في الآونة الأخيرة حملة مبرمجة ضدها تتناول التصويت على اتفاقيات تمس الديانات السماوية، كما تتناول هذه الحملة المغرضة عملها في الأمم المتحدة واشاعات أخرى تستهدفها وتركز على انتمائها إلى اجندات غير معروفة.

إن المكتب الاعلامي يتمنى على المروجين الذين يستخدمون هذه الأكاذيب بغية تشويه صورتها في الانتخابات النيابية المقبلة، ان يدركوا ان الانتخابات هي منافسة شريفة وعلى الجميع ان يلتزموا المعايير الأخلاقية في طريقة التعاطي.




كما يؤكد المكتب الاعلامي أن الدكتورة جمالي تحترم وتجل البيئة التي تعيش فيها وتقاليد وعادات أهلها وناسها لأنها جزء منهم. وتعتبر أن طرابلس العزيزة التي تربت على مبادئها وعلى احترام الآخر واحترام الأديان هي في وجدانها وضميرها وفي كل عمل تقوم به تضع نصب أعينها مصلحة الفيحاء وأهلها.

ويؤكد أيضا ان الدكتورة جمالي تنتمي إلى بيت طرابلس الكبير وليس إلى مشاريع فئوية صغيرة. وان ما يرد من اشاعات مغرضة هو محض افتراء لتضليل الرأي العام لكسب بعض الأصوات وتشويه مسيرتها المهنية التي كانت دوما حافلة بالانجازات وعرقلة المشاريع الانمائية المرسومة مستقبلا والتي ستنهض في المدينة وأهلها.

ويؤكد المكتب الاعلامي ان الدكتورة جمالي تلتزم بكل قرارات تيار المستقبل في المجلس النيابي وخارجه، وهو الوحيد الذي تنتسب إليه وليس أي مكان آخر كما يزعم البعض.

وكرر المكتب الاعلامي مناشدته لجميع المروجين التعاطي بآداب اللعبة الديمقراطية الشريفة لأن الدكتورة جمالي ستلاحق كل من يدلي بمعلومات عنها دون أدلة ملموسة وستضع الأمر عند المراجع القضائية المختصة”.