//Put this in the section

صحفية إسرائيلية تثير الجدل لوصفها الجنود الإسرائيليين بـ«الوحوش البشرية»

تعرَّضت الصحفية الإسرائيلية «أوشرات كوتلر» إلى هجوم حاد من طرف سياسيين إسرائيليين بعد تصريحاتها في نشرة الأخبار الرئيسية التي بُثت، السبت الماضي 16 فبراير/شباط، على القناة 13، وجاءت هذه التصريحات إثر تقرير بثته القناة تناول تهماً موجّهة إلى خمسة من جنود الاحتلال اعتدوا على شبان فلسطينيين مكبلين أثناء اعتقالهم، وعلقت «أوشرات كوتلر» على التقرير بأن الاحتلال يحول الجنود إلى وحوش بشرية.

وعلى إثر هذه التصريحات قرر حزب اليمين الجديد، برئاسة «فتالي بينيت»، تقديم شكوى ضد الصحفية للمستشار القضائي «أفيحاي ماندلبليت» لتقديمها إلى المحاكمة بتهمة التشهير بالجيش الإسرائيلي، كما علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على الحادثة، وقال إنه فخور بجنود الجيش الإسرائيلي، مشيراً إلى أنه يجب إدانة الصحفية.




وفي نفس السياق ذكرت قناة 13 أن تصريحات «أوشرات كوتلر» تمثل رأيها الشخصي ولا تعبر عن موقف القناة.

كما عبّرت «حركة السلام الآن» عن دعمها للصحفية الإسرائيلية، وذكرت أنه يجب أن نعترف بأخطاء الاحتلال بصدق.

ودافعت «أوشرات كوتلر» عن نفسها بالقول إن تصريحاتها كانت موجّهة للجنود الذين يعتدون على أناس أبرياء، وتأتي هذه التصريحات في ظل تكرار حوادث الاعتداء من طرف الجنود الإسرائيليين بحق مواطنين فلسطينيين عُزّل في الضفة الغربية.