//Put this in the section //Vbout Automation
شويكار

شويكار: مرضي لا علاج له وأعيش وحيدة

قالت الفنانة المصرية شويكار إنها تعاني مرضاً لا علاج له، وتحدثت عن تفضيلها للوحدة، وعما تفعله في الوقت الحالي، وذلك في حوار مع مجلة «لها» الفنية.

مرض لا شفاء منه

أكدت شويكار (83 عاماً) أنها كانت تخطط قبل سنوات للعلاج في الخارج، لكنها تخلت عن الفكرة بعد تأكدها أنها تعاني مرضاً لا علاج له.




مشيرة إلى أنها تكتفي بمتابعة حالتها الصحية لدى طبيبها الخاص، لافتة إلى أن حالتها الصحية جيدة حالياً.

وقد تعرضت شويكار لوعكة صحية عام 2016 بعد سقوطها في منزلها وتعرضها لكسر حاد في منطقة الحوض، ولم تعد تستطيع الحركة أو التنقل إلى أي مكان.

تعيش وحيدة

ولفتت إلى أنها تعيش وحيدة، لأنها تعشق الوحدة، ولا تتحمل أن يعيش معها شخص آخر بصفة دائمة.

مؤكدةً أنها تستعين بامرأة لتساعدها في أعمال المنزل، لكن لـ3 ساعات يومياً، وتفضل أن تقوم بباقي الأشياء بنفسها.

وعما تفعله لتؤنس وحدتها، قالت شويكار: «أحب سماع الموسيقى، وكنت أقرأ روايات للأدباء العظماء من أمثال نجيب محفوظ وإحسان عبدالقدوس، وأيضاً روايات أجنبية، ولكن بسبب ضعف النظر، صرت أكتفي بقراءة القرآن الكريم، ومشاهدة التلفزيون».

لماذا يعتزل أي فنان؟

قالت شويكار إنها لا ترى سبباً يدفع الفنان للاعتزال، سوى عدم قدرته على العمل. وأكدت أنها أخذت حظها من النجاح والشهرة، وأنها ترى ذلك في حب الناس واحترامهم.

فقد ابتعدت شويكار عن الساحة الفنية قبل 7 سنوات، إذ كان آخر أعمالها مشاركتها في مسلسل «سر علني» الذي عرض في رمضان 2012.

مَن تتابع من الفنانين؟

وعمن يلفت نظرها من الفنانين، قالت شويكار: «هناك فنانون شباب يبشّرون بالخير، من أمثال أحمد مجدي وأحمد حاتم ومحمد فراج ومحمد داود، والفنانتين أمينة خليل، وأسماء أبو اليزيد، فهي ممثلة رائعة ومميزة، وأتوقع لها مزيداً من النجومية».

صاحبة السعادة برنامجها المفضل

قالت شويكار إنها تحرص على متابعة برامج «التوك شو»، وبرنامج «صاحبة السعادة» لإسعاد يونس، مؤكدةً أنها «تُدخل البهجة والفرح إلى بيوتنا»، ووصفتها بأنها ملكة «التوك شو».

وعن إسعاد يونس قالت: «لا أنسى عندما كنا نتعاون في أي عمل فنّي كيف كانت تنعزل في حجرتها ممسكةً بكتاب لتقرأه، ولذلك فهي النموذج المثالي للمذيعة غير المتكلّفة».

مَن أكثر فنانات الزمن الجميل اللاتي يتمتعن بالأنوثة والجمال؟

أكدت الفنانة المصرية أن الزمن الجميل كان غنياً بالفنانات الجميلات، وخصت بالذكر: «هند رستم ونادية لطفي وصباح، وتحية كاريوكا».

وعن كاريوكا، قالت إنها تراها أجمل امرأة في العالم، كما أنها ممثلة وراقصة رائعة، وتتّسم بالطيبة والكرم والأخلاق الحميدة.