//Put this in the section

في موقف لافت.. روحاني: مستعدون لتحسين العلاقات مع كل دول الخليج

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران مستعدة لتحسين العلاقات مع كل دول الخليج، وذلك بعد يومٍ من تهديدها السعودية والإمارات بالعمل العسكري.

روحاني: إيران مستعدة لتحسين العلاقات مع كل دول الخليج

قال روحاني، الأحد 17 فبراير/شباط 2019، إن طهران تريد إقامة علاقات وثيقة مع كل دول الشرق الأوسط، حيث تخوض هي والسعودية حروباً بالوكالة منذ عقود.




وذكر روحاني في خطاب ألقاه بجنوب البلاد وبثه التلفزيون الرسمي على الهواء: «إيران مستعدة للعمل مع دول المنطقة للحفاظ على الأمن في الشرق الأوسط… أعداؤنا.. أمريكا وإسرائيل، يسعون لزرع الشقاق بين الإيرانيين».

وقال إن النهج الأمريكي تجاه إيران مقدَّر له الفشل. وأضاف من مدينة بندر كناوه في جنوب البلاد: «لن نخضع لضغوط أمريكا وإسرائيل».

«الحرس الثوري» يحذر السعودية والإمارات

لمحت طهران من قبلُ إلى أنها قد تشن عملاً عسكرياً في الخليج، لمنع الدول الأخرى من تصدير النفط؛ رداً على عقوبات أمريكية تهدف إلى وقف صادراتها من الخام.

إذ حذر الميجر جنرال محمد علي جعفري، قائد «الحرس الثوري»، السعودية والإمارات من احتمال تعرضهما لـ «إجراءات انتقامية»، قائلاً إنهما تدعمان الجماعات السُّنية المتشددة التي هاجمت قوات الأمن الإيرانية، وهو ما تنفيه السعودية والإمارات.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن جعفري قوله: «إذا لم تضطلع باكستان بمسؤولياتها، فإن إيران تحتفظ بالحق في مواجهة التهديدات على حدودها… استناداً إلى القانون الدولي، وستردّ لمعاقبة الإرهابيين».

جاء ذلك، بعد قتل انتحاري 27 عضواً في الحرس الثوري الإيراني، الأربعاء 13 فبراير/شباط 2019، في منطقة بجنوب شرقي إيران، حيث تتعرض قوات الأمن لهجمات متزايدة يشنها متشددون من الأقلية السنية في البلاد.

يُذكر أن كلاً من إيران والسعودية تساند أطرافاً متحاربة بسوريا واليمن، في حين رحبت السعودية بانسحاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي المبرم مع إيران، وإعادة فرض العقوبات على طهران.