//Put this in the section

وهاب يدعو لمحاسبة من سرّب التحقيقات في ملف أبو ذياب

تمنّى رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب على رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري بما تعهد به حول محاربة الفساد بعد نيل الحكومة الثقة.

وأشاد وهاب في مؤتمر صحافي بقرار مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية بيتر جرمانوس، الذي قرر احالة أي أخبار كاذبة عبر وسائل الاعلام أو وسائل التواصل الاجتماعي الى محكمة المطبوعات، وشدد على أن “الاستفراد بالتعيينات داخل الطائفة الدرزية موضوع منتهي الى الابد، ونرحب بالتعينات على أساس الكفاءة ولكن إن كانت على أساس المحاصصة فسنذهب بمنحى آخر”.




وحول أحداث الجاهلية، ذكر “أننا أكدنا أننا لن نتدخل في التحقيق وحرصت على عدم الاتصال بأصدقائي بالمحكمة العسكرية حتى لا يتم اتهامنا بأننا نمارس ضغوطات”، مشددا على أنه “لدينا ثقة بالقضاء رغم بعض الشوائب”، وقال: “تفاجأنا امس بأنه لا يمكننا مراجعة التحقيق العسكري، وأن بعض القضاء العسكري يعمل لدى وسائل الاعلام وتم تسريب التحقيقات في ملف محمد أبو ذياب لوسائل الاعلام”، مشيرا الى أنه “إذا مفوض الحكومة المعاون لدى المحكمة العسكرية القاضي فادي عقيقي هو الذي سربها دون اذن مجلس القضاء ووزير العدل نطالب بمحاسبته واحالته للتفتيش، واناشد وزير العدل الذي اعلن أنه سيحارب لفساد، وأقول له هذا هو الفساد بعينه أن يسرب قرار”.

وأضاف: “إذا عقيقي هو الذي كشف المعطيات وخرق السرية، على القاضي جرمانوس والتفتيش القضائي استدعائه واتخذا التدابير المناسبة بحقه، وإذا لم يكن هو من سربها بل أحد موظفيه دون علمه، فيجب تحقيق”.