//Put this in the section

جميل السيّد: يستمرّون بالمتاجرة به… عيب!

غرّد النائب جميل السيد عبر “تويتر” قائلاً: “بناء لتكليف الرئيس سعد المغتاظ من كلمتنا بالمجلس، طلب نائبه فتفت إعتذارنا من تركيب الملفات للرئيس الشهيد ومن الإعتقالات! قلنا له أنه كان صوصاً صغيراً في زماننا، وأن الرئيس سعد الحريري هو الذي اجتمع بشاهد الزور محمد زهير الصديق لتلفيق التهمة للضباط الأربعة واعتقالهم، مع شاهد الزور محمد زهير الصديق لتزوير إفادته لإعتقال الضباط الأربعة. وأنه كان بإمكانهم التحقيق بكل الملفات خلال إعتقالنا. وبالتالي كل هذا التلفيق هو منهم. تدخل الحريري خلافاً للأصول وقال إحترم حالك فأجبناه بالمثل. هم أهانوا الشهيد بشهود الزور ويستمرون بالمتاجرة به! عيب..”.