//Put this in the section

كارول سماحة مع زياد الرحباني في ألبوم جديد

أعرب الجمهور اللبناني والعربي عن سعادته بالخبر السّار الذي رشح حول تعاون فنيّ مرتقب بين الموسيقار اللبناني زياد الرحباني والنجمة كارول سماحة، التي بدأت معه التحضيرات العملانية لمجموعة من الأغاني التي ستبصر النور مطلع الصيف المقبل، ضمن ألبوم غنائي يتضمن مجموعة من الأغنيات، التي ستحمل توقيع زياد كتابة وألحاناً، كما سيتضمن أيضاً عدداً من الأغاني، التي ستتولى كارول كتابتها بنفسها.

وسيحدث هذا الألبوم صدمة فنيّة إيجابية في الأوساط الفنية لما لزياد وكارول من نجاحات فنيّة ابداعية.




وكانت سماحة قد أحيت نهاية الأسبوع الماضي حفلاً فنيّاً ضخماً على مسرح دار الأوبرا في أوكرانيا، وهي تعّد​ أول فنانة عربية وقفت على هذا المسرح في كييف وعاونتها الأوركسترا الفيلهارمونية الأوكرانية بادارة المايسترو فلاديمير سيرنكو وضمتّ الأوكسترا حوالي تسعين موسيقياً مع الكورال.

وافتتحت كارول الحفل بأغنيتها الشهيرة «حدودي السما» وقدّمت بعدها باقة من أجمل أرشيفها الغنائيّ ومنها «غالي عليي»، «إنسى همومك»، «يا رب»،»واحشاني بلادي».

كما قدّمت أغنيات بالفرنسية والإنكليزية لسيلين ديون ولارا فابيان، قبل أن تختم بأغنية الراحل منصور الرحباني «بصباح الألف التالت»، وتحظى بتصفيق حار إمتدّ طويلاً.

وفي الختام بدا التأثّر واضحاً على كارول، التي لم تتمالك نفسها فبكت متأثرة من الفرح الذي حققته في هذا الحفل الضخم. وبعدها أقيم عشاء تكريميّ على شرف كارول من قبل السفير اللبناني في ​أوكرانيا​ علي ضاهر بحضور الوزير السابق بشارة مرهج، النائب ميشال موسى، النائب طارق مرعبي، النائب بلال عبدالله، قنصل لبنان في تركيا منير عانوتي، ورئيسي الرابطة الثقافية في أوكرانيا مارون ورودريغ مرهج.