//Put this in the section

برّي: سأتعامل مع الحكومة “على القطعة”… ولم أتجنّب استقبال أبو الغيط

أوضح رئيس المجلس النيابي نبيه بري أن رئيس الحكومة سعد الحريري تمنى عليه أن يطلب الى الكتل أن يتحدث باسمها نائب واحد للاستعجال بنيل الثقة والبدء بالعمل، مشيراً الى أنه كرئيس لمجلس النواب “لا يمكنني ان أقول لنائب بألا يتحدث ومن واجبي اعطائهم كل الوقت إذا اردوا الكلام”. وقال: “أكثر من 60 نائباً طلبوا الكلام حتى الآن وأتوقع أن تمتد الجلسة حتى يوم الجمعة”.

وعن قانون العفو، أشار برّي الى أن الحريري يريد إقراره من أجل معالجة ملف الإسلاميين، لافتاً الى “أننا نريده لمعالجة ملف المطلوبين بمذكرات توقيف في بعلبك الهرمل، وهذا القانون يجب تحصينه بإقرار قانون آخر هو بتشريع زراعة الحشيشة للأغراض الطبية، لتوفير فرص عمل لهؤلاء الشباب كي لا نخرجهم من باب ونعيدهم من باب آخر الى ارتكاب الأفعال الجرمية”.




وقال الرئيس بري أمام زوّاره: “سأتعامل مع الحكومة على القطعة أي أنني أؤيدها عندما تحسن وأعارضها عند الخطأ”.

وعمّا حمله وزير خارجية إيران، أكد برّي أنه بإمكان إيران مساعدة لبنان في كل ما يحتاجه وفي كل المجالات، معتبراً أن “الإقدام على قبول هذه المساعدات يتطلب قراراً سياسياً جريئاً خصوصاً وان هذه المساعدات لن تُراكم كغيرها فوائد”.

ولفت بري الى أن “هناك آلية قانونية لا عقوبات عليها لهذه المساعدات وهي التي تُعتمد بين إيران والاتحاد الأوروبي ودول أخرى مثل الهند وغيرها”.

من جهة أخرى، نفى أن يكون تجنب استقبال الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد ابو الغيط بسبب إدانته لحرق العلم الليبي ويقول إن السبب فعلاً هو ضيق الوقت، “وألا لكان رد عليه في حينه”.

وأشار بري الى أنه بسبب ضيق الوقت سيتستقبل الموفد الملكي السعودي نزار العلولا في مجلس النواب على هامش جلسة الثقة.