//Put this in the section

بعد الفيديو الفاضح.. خالد يوسف يكسر الصمت ويفجر مفاجآت نارية

كسر المخرج المصري خالد يوسف، الصمت حيال الاتهامات التي طالته بتصوير فيديو إباحي للفنانتين منى فاروق وشيما الحاج، وقرر الدفاع عن نفسه.

ووجهت لمنى فاروق شيما الحاج اتهامات بارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات جنسية، وأمرت نيابة أول مدينة نصر، بحبس شيما الحاج ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.




ونشر يوسف على حسابه في موقع فيسبوك، رسالة طويلة هاجم فيها الإعلام الذي أجج المسألة دون أسانيد أو برهان، كما هاجم الصحافيين الذين نقلوا كلاماً موجهاً، دون أن يراعوا شرف المهنة، وفق تعبيره.

وكتب خالد: “دفاعا عن الفن وليس عن خالد يوسف.. يا ترى هتعمل إيه وسائل الإعلام في أقوال البنات المثبتة في التحقيقات الرسمية للنيابة اللي مافيهاش حرف من الأساطير اللي قعدوا ينشروها ويأكدوها ويعيدوا التأكيد عليها، ويزنوا ليكون حد ماوصلوش الخبر بإن أنا اللي كنت بصور البنات تحت التهديد، وببتزهم كمان بالفيديوهات دي، وأضافوا كمان إن البنات قالوا إنهم كانوا سنهم صغير يعني أقل من 18 سنة”.

‎وأضاف: “عملولي شوية تهم كده أخدلي فيها تأبيدة على الأقل، ولما اطلعت على التحقيقات حزنت وقولت ياريت كان البنات قالوا كده، وكان الإعلام صادق في نقل اللي قالوه، لكن اكتشفت أن كل اللي نقلوا الكلام في الإعلام ده مجرد مخبرين مش صحافيين ببلاط صاحبة الجلالة، وإنهم فقط بيكتبوا ما أملوه عليهم، والمحزن والمؤسف (وده سبب هذه البوست لأني مأجل كلامي كله شويه وهاقولكوا في الآخر ليه) المحزن إنهم يحطوا على لسان البنات إنهم قالوا (أيوه عملنا كده لأن ماحدش بيمثل من غير مايعمل كده مع المخرج أو المنتج وكل اللي مثلوا قبلنا عملوا كده).

‎ وقال: “يامن تعتبرون أنفسكم صحافيين ألم يكن في إمكانكم أن تراجعوا سادتكم في هذه الجملة البسيطة فقط، ولا بيعتبروا أنفسهم آلهة ماينفعش تناقشوهم، ألا تدركون أنكم تبصقون على الفن المصري كله وتحولوه لوسط داعر ومنحل.. عايزين تصفوني أنا وتقضوا على طاعة لأسيادكم.. ماشي.. أنا قلت إني هاحتمل ومعي زوجتي وأولادي وعيلتي صابرين على الأذى لأنه قدرنا لكن توصموا الفنانات كلهم والوسط كله.. والله إنكم تجهلون ما تقترفونه ولا تدركون قيمة الفن المصري ولا حتى قيمة مصر نفسها”.

وتابع: “مادام البنات ماجبوش سيرة الفن والعمل بالتمثيل وقصروا أقوالهم على إنهم كانوا متجوزني عرفي وإن المجرم هو اللي نشر الفيديو وبما إنكم مالكوش هدف غير تصفيتي أنا يبقى كان لازم تركزوا على أفعالي طبقا لأقوالهم وتتهموني بإني مجنون ومريض ومجرم كمان وأنا اللي نشرت مثلاً.. ليه بقا تقحموا الاشتغال بالفن في الموضوع.. هل أسيادكم قالولكوا شوهوا ضمن ماتشوهوا سمعة الفن المصري نفسه، ما أحقر أن تضرب مهنة الإعلام عرض الحائط بكل قيمها وثوابتها وتساهم بهذا الشكل المنحط في تحقير الفن المصري وكل من يعمل فيه”.

‎وأضاف: “كل رجائي لوسائل الإعلام أن تفهم قيمة رسالتها ولا يتلقون أوامر، علي قلتهم وندرتهم، أن يتحروا الدقة ليس فيما يسيء لي، أرجوهم أن يتحروا الدقة فيما قد يسيء لأي معنى نبيل في حياتنا وعلى رأسها قيمة الفن والفنانين المصريين ولا تشركوهم أبدا في معركتي ولا يلوث أحد منهم أو يطاله رذاذ من هذه المعركة”.