//Put this in the section

بطلب خطي من الحريري.. بلدية بيروت تطلق “جادة فخامة الرئيس ميشال عون”!

عقد رئيس المجلس البلدي لمدينة بيروت المهندس جمال عيتاني مؤتمرا صحافيا اليوم في مبنى البلدية، حضره عدد من أعضاء المجلس البلدي، عرض خلاله عددا من القرارات التي اتخذها المجلس البلدي للمدينة متطرقا الى مواضيع إنمائية للعاصمة، ومنها الإعلان عن تسمية جادة باسم الرئيس العماد ميشال عون. كما تطرق الى موضوع ازمة السير معلنا عن عدد من الاجراءات التي ستتخذ في هذا الاطار والمشاريع التي ستوضع حيز التنفيذ.

واستهل عيتاني المؤتمر بإعلانه ان “المجلس البلدي اتخذ في جلسته بالأمس، وبطلب خطي من دولة رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري قرر تسمية القسم الممتد من مدخل بيروت الشمالي حتى تمثال المغترب اللبناني (الجادة رقم 1) بـ”جادة فخامة الرئيس ميشال عون”.

وتطرق رئيس المجلس البلدي الى المشكلة الأساسية التي تعانيها العاصمة، والمتمثلة بأزمة السير والطرقات وصعوبة إيجاد مرائب للسيارات. وعدد الأسباب التي تؤدي الى هذه المشاكل، ومنها “عدم التزام القوانين ونظام السير، وقطع عدد كبير من الطرقات لأسباب أمنية، والاعتداء على طرق بيروت بوضع الحواجز وحجز المواقف جوانب الطرق، وفوضى الدراجات النارية”.

وأعلن أنه اجتمع بالمدير العام للأمن الداخلي اللواء عماد عثمان في حضور قائد شرطة بيروت العميد أيوبي وطلب منه “التدخل لحل بعض المشكلات التي يمكن حلها فورا، وخصوصا غير القانونية منها، وتم الإتفاق على البدء بدون أي تأخير باتخاذ الإجراءات اللازمة لإزالة كل بلوكات الباطون التي تعوق حركة السير، ومنع حجز أي موقف لأي شخص كان، وإزالة السيارات المهملة والمرمية في الشوارع، وتكثيف تسيير دوريات في شوارع بيروت وإصدار المخالفات لكل من يتجاوز قانون السير، بالإضافة الى حجز الدراجات النارية المخالفة للقوانين والتشدد بذلك”.

وتم الاتفاق أيضا على “توزيع عناصر الشرطة على كورنيش البحري لضبط التجاوزات وتغريم كل من يرمي النفايات في الشارع أو في البحر، وكل من لا يلتزم بأصول النظافة وخصوصا من لا يلتقط أوساخ كلبه”.

بدورها التزمت بلدية بيروت تقديم المساعدة المطلوبة منها لدعم جهود قوى الأمن الداخلي لتطبيق النظام في نطاقها.

أما على صعيد ازمة النقل والتنقل في العاصمة، فقد اعلن عيتاني عن عدد من مشاريع النقل المشترك، منها ما هو قيد التنفيذ ومنها ما يتم الانتهاء من دراستها، ومنها مشروع BRT – وهو خط مستقل لاستعمال الباصات الكبيبرة من طبرجا إلى بيروت يقوم بتنفيذه مجلس الإنماء والإعمار، ومشروع يعمل على التحضير له وهو خط مواز لـ
Monorail / BRT.

كذلك اعلن عن مشروع باصات حديثة وصديقة للبيئة داخل مدينة بيروت مع محطات مخصصة لها، وقد أنجزت الدراسات له ومن المتوقع ان تجري المناقصة هذه السنة.

أما في ما يعنى بالموضوع الأساسي للمؤتمر، وهو إنشاء مواقف للسيارات، فقد اعلن ان “المجلس البلدي أنهى الدراسات كافة ودفاتر الشروط مع الاستشاريين المكلفين واتخذ القرار بإطلاق اربع مناقصات لمواقف سيارات في كل من منطقة الحمراء والأشرفية وكورنيش المزرعة وحديقة الرملة البيضاء، مع موقف سيارات تحتها، بالإضافة إلى تلزيم حديقة المفتي الشهيد حسن خالد لمصلحة بلدية بيروت عبر مجلس الإنماء والإعمار”.

الى ذلك، دعا عيتاني “المقاولين المؤهلين والذين لديهم الخبرة لمثل هذه المشاريع الى أن يتقدموا للمناقصات الأربع التي اعلن عنها، وستنشر تفاصيلها في الجريدة الرسمية، وأقله في ثلاث صحف أخرى خلال أيام قليلة”.