//Put this in the section

بعدما أحرق نفسَه أمام مدرسة أولاده… “ثورة الأهالي” تنطلق الإثنين أمام وزارة التربية!

نشرت الناشطة السياسيّة فكتوريا الخوري زوين عضو مجلس بلدية منتخبة في سنّ الفيل، مقطع فيديو موجّه الى اللبنانيّين عمومًا، والأهالي خصوصًا، دعت فيه الى المشاركة في ما أسمته “ثورة الأهالي”، أمام وزارة التربية يوم الإثنين المقبل عند الساعة ٩ صباحًا.

وأرفقت الفيديو بتعليق قالت فيه: “بنتك يا جورج رح تكبر بلا بي، وقلبها احترق معك وهي عارفي انك عملت كل شي كرمالها 😔 بعتذر منك، بعتذر من بنتك ومن اولادنا لأن بعد ما قدرنا نأمنلن بلد بيليق فين، بعتذر منك لأن الغضب على موتك اكبر من الحزن يللي بقلبي. #ثورة_الأهالي الاثنين الساعة ٩ الصبح، كلنا على وزارة التربية.”




وقالت: “ما بعرف كم شخص بعد لازم يموت. ما بعرف كم قلب بعد لازم يحترق قبل ما كل أب وأم منّا ياخذوا موقف ويثوروا. هلأ صار وقت الثورة، إذا مش هلأ متى؟ إذا مش كرمال أولادنا كرمال من؟”، وأضافت: “ما رح نقبل تضيع حياة أولادنا مثل ما ضاعت حياتنا كرمال مصالحهم!”.

وكانت ثانوية سيدة بكفتين الأرثوذكسية أصدرت بيانًا علّقت فيه على الحادثة. وإذ أسفت للحادثة التي حصلت على مدخل الثانوية، أوضحت أنّ “ما يتمّ التواصل به والإعلان عنه لا يمتّ للحقيقة بصلة”، مشيرة الى أنّ “إدارة الثانوية وتبعاً لأربعة نداءات خطية متتالية منذ مطلع العام الدراسي الحالي، طلبت من أولياء الطلبة الحضور إلى المدرسة لتسوية أوضاعهم المالية والإدارية الخاصة بأولادهم ولم يصدر عنها إطلاقا أي تهديد بطرد أي تلميذ”.