//Put this in the section

باسيل: لولا حزب الله لم يكن عون اليوم رئيساً للجمهورية.. ولولانا لم يكن ليصمد الحزب بوجه اسرائيل

أكد وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل خلال لقاء أقيم في كنيسة مار مخايل لمناسبة ذكرى توقيع وثيقة التفاهم بين “حزب الله” و”التيار الوطني الحر”، ان “هذا التفاهم لم يأت لعزل احد، بل أسس لتفاهمات وطنية مع الجميع، وهناك بنود سيادية تحققت وأخرى لم تتحقق”.

وقال: “في البنود السيادية، حصن التفاهم الوحدة الداخلية بوجه العدو الاسرائيلي والتكفيري وهما عدوان بوجه واحد.”

اضاف: “لولا حزب الله لما كان العماد عون رئيسا، وحزب الله يجب أن يقر أنه لولا التيار لم يكن ليصمد بوجه إسرائيل أو الارهاب ومحاولات العزل”.

وتابع: “الشراكة مع حزب الله تحمي الوحدة الوطنية وتحمي الوطن وهي مهمة ولذلك نعود اليها دائما”.

واردف: “لو كانت سوريا “مألمزة” لن يقبل بها التيار في لبنان، ولو كان وضعها صفر سيقف الى جانبها كما فعل منذ 8 سنوات، هذا نحن وهذه قيمتنا، فهكذا نحافظ على ناسنا ومن يريد التفاهم معنا عليه ان يتفاهم معنا ومع ناسنا”.