//Put this in the section

كتلة “المستقبل”: ندعو كل الأطراف الى الإلتزام بالتضامن الحكومي

عبّرت كتلة “المستقبل” عن ارتياحها لتأليف الحكومة والمباشرة في اطلاق ورشة العمل الذي ينتظرها اللبنانيون بفارغ الصبر.

ورأت الكتلة بعد اجتماعها برئاسة النائب بهية الحريري ان “المنطلقات السياسية والاقتصادية والإصلاحية التي اعلن عنها الرئيس سعد الحريري تشكل قاعدة متينة لحماية برنامج الحكومة”، منوّهة بالمناقشات الجارية في اجتماعات لجنة صياغة البيان الوازري “التي قطعت شوطا مهماً وعكست تعاوناً وتضامناً حكوميين يؤسسان لمرحلة جديدة من العمل المشترك وتضافر كافة الجهود في سبيل الخروج من حالة القلق التي تعتري اوضاع البلاد”.




وشددت الكتلة على اهمية التضامن الحكومي في هذا المنعطف المصيري من تاريخ البلد والمنطقة، داعية كافة الشركاء على طاولة مجلس الوزراء “الى التزام موجبات هذا التضامن والتوقف عن المنازلات السياسية والإعلامية التي من شأنها الإضرار بالمصلحة العامة وبمكونات الثقة التي تحتاجها الدولة داخاليا وخارجيا”.

وأكّدت الكتلة أن “ثقة المواطنين بحكومتهم والرهان على اداء حكومي جديد يعلو فوق المصالح الحزبية والخاصة” معتبرةً أنها “مسألة توازي باهميتها الثقة التي ستطلبها الحكومة من المجلس النيابي، ولا يمكن لهذه الثقة ان تصبح واقعا ملموساً من دون تحويل مجلس الوزراء الى ورشة عمل يومية تتكامل مع الورشة التشريعية في مجلس النواب، بحيث تتمكن الدولة بكافة هيئاتها ومؤسساتها من وضع البرنامج الاستثماري للنهوض الاقتصادي والخدماتي موضع التنفيذ العاجل والشفاف الذي يخلو من كل صفات الهدر والفساد والتلاعب على القانون.”

وجددت كتلة المستقبل دعمها للحكومة ورئيسها متبنية العناوين التي وردت في مشروع البيان الوازري. وأشادت بالتمثيل المميز للمرأة في مجلس الوزراء ووصول الوزيرة ريا الحسن الى سدة وزارة الداخلية بشكل خاص، معتبرةً هذا الأمر خطوة تأسيسية لتوسيع نطاق دور المرأة في الحياة السياسية وادارة الشأن العام.