//Put this in the section

إزالة الحواجز الإسمنتية من أمام “الداخلية”.. المشنوق من اتخذ هذا القرار

أكّدت مصادر وزير الداخلية السابق نهاد المشنوق لـ”الجديد” أن الوزيرة الجديدة ريّا الحسن “لا علاقة لها لا من قريب ولا من بعيد” بقرار إزالة الحواجز الإسمنتية من أمام وزارة الداخلية، موضحة أن “المشنوق هو من طلب ذلك من الأمنيين”.
وأصدر المكتب الإعلامي للمشنوق بيانًا قال فيه إن “المشنوق طلب صباح اليوم من مسؤولي الأمن في وزارة الداخلية إزالة حواجز الإسمنت من أمام المبنى لانتفاء الأسباب الأمنية وهي تهديدات تتعلق بالمرحلة السابقة وملف مكافحة الإرهاب الذي خاضه لـ5 سنوات”. وأشار الى أن يوم غد عند الساعة 12 ظهرًا سيكون التّسلّم والتّسليم بين المشنوق والحسن.

إلاّ أن المكتب الإعلامي لوزيرة الداخلية ريا الحسن أفاد لـ”الجديد” بأن “القرار اتخذته الوزيرة الحسن صباح الإثنين وكان من المفترض الإعلان عنه خلال التّسلّم والتّسليم، إضافة الى الإعلان عن إجراءات أخرى ستُتّخذ في أماكن مختلفة من أجل تسهيل تنقّل المواطنين وراحتهم”. وأشار الى أنّ المشنوق أوعز للقوى الأمنية البدأ بإزالتها مساء أمس.