//Put this in the section

جنبلاط يردّ على باسيل: أسأل الحريري اين الطائف الذي بناه ابوك واستشهد من اجله؟

أطلق رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط سلسلة من المواقف النارية بعد اجتماع اللقاء الديمقراطي في كليمنصو.

جنبلاط ردّ على المؤتمر الصحافي لوزير الخارجية جبران باسيل وقال:”لاحظنا أحادية في تشكيل الحكومة وشبه غياب لمركز رئاسة الوزارة وكأن وزير الخارجية وضع الخطوط العريضة للبيان الوزاري وكيفية العمل لاحقا دون استشارة احد وهذا يطعن بالطائف وهذا لعب بالنار ولسنا مستعدين ان نقبل بالخلل” لافتا الى ان وفدا من اللقاء الديمقراطي سيزور رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري للبحث “الى اين الطائف”.




وتمنى على الحريري جوابا واضحا لانه بالطريقة التي عومل بها يبدو وكأنه يريد ان يتخلّى عن الطائف وهذا يشكل ازمة كبيرة في البلد متوجها الى الحريري بالسؤال:”اين الطائف الذي بناه ابوك واستشهد من اجله؟”.

جنبلاط أثار ملف النازحين السوريين وقال:”ان التحالف الجديد فرض وزيرا لشؤون النازحين وهذا الوزير لونه سوري لذلك ننبه وسنخوض معركة لاننا لن نتخلى عن موضوع حماية اللاجئين ولن ننجر الى رغبة الفريق السوري في الحكومة الى ارسالهم الى المحرقة والسجون في سوريا “.

وفي قضية العقيد وائل ملاعب المتهم بالفساد، اكد جنبلاط احتكامه الى القانون وقتال:”نتمنى على اللواء عثمان ان يزيل كل الفساد في المؤسسة ويكون التحقيق شفافا مع العقيد ملاعب ونأمل ان يضبط المصالح والتهريبات والفضائح الكبرى في مطار بيروت حيث هناك توازنات اقليمية ونتمنى الا تكون قضية ملاعب تصفية حسابات”.

وعن الاعتداء على تلفزيون الجديد على خلفية سكاتش، قال جنبلاط:”انا ضد الاعتداء على الجديد وشاهدت السكاتش و”انا ما بتفرق معي” ولكن ربما المشايخ رأوه من منظار آخر وهذا نوع آخر من التهجم على جنبلاط ةويبدو ان الفريق الآخر لم يعد لديه ما يقوله عني الا المسبّات، وسأزوّدهم بالمسبات من القاموس الجاهلي”.

جنبلاط اعلن انه سيقيم دعوى على الجديد وطالب بتفعيل المجلس الوطني للاعلام لان هناك تحريضا على السلم الداخلي في السكاتش و”اطلب منهم القليل من التفاهم والتفهم وسأرى لاحقا كيفية تسليم الشيخ الذي اعتدى على التلفزيون الى التحقيق”.

وأضاف:” المحطة تسيء للمرة الثالثة اليّ و”هناك شريحة ترى اساءة والمرتكب موجود وسأرى الظرف المناسب لتسليمه فلماذا عندما يخرج غيري عن سقف القانون شيء ويتم التعامل معنا بشكل آخر؟”.

واكد انه لا يجوز ان يهان القضاء كما ان التهجم على اللواء عثمان والقاضي سمير حمود لا يجوز وقال:”ليتفضّلوا ويسلّموا امين السوقي المتهم بجريمة الشويفات ولماذا حتى اللحظة لم نتعرّف على من قتل وكيف قتل محمد ابو ذياب في الجاهلية ولتتفضل الدولة المترددة وتتكلّم”.

وردا على سؤال، اكد جنبلاط انه سبقي على وزيريه في الحكومة وسنواجه.