//Put this in the section

بولا يعقوبيان في اطلالة نارية: الكل مشارك في الفساد.. جبران باسيل ونادر الحريري بطلا صفقة البواخر!!

حلت النائبة بولا يعقوبيان ضيفة على اللبنانيين وأثلجت صدورهم خلال مشاركتها في برنامج “صار الوقت” عبر mtv مع الاعلامي “مرسال غانم” وعبرت عن حالة السخط و”القرف” التي يشعر بها اللبناني في ظل أوضاع إقتصادية صعبة وخصوصاً الحديث عن الصفقات والمحاصصة القائمة بالرغم من كلام الحكومة عن الاصلاح ووقف الهدر.

وأشارت ​بولا يعقوبيان​ أنّ “لا شيء جديدًا في ​الحكومة​. الوجوه الجديدة هي رقعة في ثوب قديم، وهناك استمرارية للسلطة القديمة”، لافتًا إلى أنّ “”أفسد وزراء بقيوا في مواقعهم”. ورأت أنّ “مجرّد الإصرار على تولّي ​وزارة الطاقة والمياه​، فيه شيء مريب، بعد مرور 10 سنوات لفريق واحد في الوزارة ولم ينجز أي أمر”، متهمة باسيل ونادر الحريري بالقيام بـ”صفقة بواخر الكهرباء” والتي نال منها باسيل حصة بلغت 8% “وهذا إخبار برسم المدعي العام المالي”.




وأكدت أن الكثير من علامات الاستفهام تحوم حول الوزير جبران باسيل بقضايا فساد وفي ملف البواخر، مشيرة إلى انها طلبت من المدعي العام ان يستمع اليه على الأقل.

الى ان الكثير من علامات الاستفهام تحوم حول الوزير جبران باسيل بقضايا فساد وفي ملف البواخر، لافتة الى انها طلبت من المدعي العام التحقيق في الملف، مضيفة: مجرّد الاصرار على حقيبة الطاقة امر مريب بعد مرور 10 سنوات لفريق واحد في الوزارة ولم ينجز اي امر على الأقل.

يعقوبيان اشارت الى انه منذ 29 سنة انتهت الحرب ولا يزال البلد من دون كهرباء وندفع عليها المليارات، لافتة الى ان الحل سهل من خلال بناء المعامل، ولكن هناك مزاريب هدر كبرى بدءا من المولدات الى مستوردي “الفيول”.

ورأت ان بواخر الكهرباء هي نتيجة اتفاق بين الوزير باسيل والسيد نادر الحريري، مشيرة الى ان حصة باسيل بلغت 8 % ، مشددة على ان هذه المعلومات هي بمثابة إخبار للقضاء.

وأوضحت انها تقدمت بأكثر من إخبار في ملف المطامر وكان يتم التدخل لدى القضاء، مؤكدة ان هناك تدخلات في القضاء وبانه لا ترمي التهم جزافا، معتبرة اننا في بلد القاصي والداني يعلم ان هناك تدخلات في القضاء.
وقالت: استغرب ان احدا لم يقتنع ان العدو الحقيقي هو هذه الطبقة السياسية التي تتقاسم الجبنة بين بعضها البعض “وبيطعمونا زبالة”.