//Put this in the section

استقبال بالشتائم والمقذوفات..جماهير الإمارات تقذف لاعبي منتخب قطر بالأحذية!

واجه لاعبو المنتخب القطري أجواء عدائية وسيل من الشتائم النابية، وأُلقيت عليهم أحذية وقارورات مياه ولم يُحترم نشيدهم الوطني، في ستاد محمد بن زايد، في أبوظبي، خلال مباراة نصف نهائي كأس آسيا 2019 أمام المنتخب الإماراتي المضيف.

جماهير الإمارات تهاجم منتخب قطر

وحقق المنتخب القطري فوزاً كاسحاً على نظيره الإماراتي بأربعة أهداف دون مقابل، ليصعد إلى المباراة النهائية لمواجهة منتخب اليابان الذي تأهل بالفوز على إيران بثلاثية نظيفة.




وخلال عزف النشيد الوطني لمنتخب قطر قبل بدء المباراة أطلق الجمهور الإماراتي صافرات الاستهجان وحاولوا التشويش على صوت النشيد، بطريقة أثارت غضب واستياء المتابعين عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولم يكتف الجمهور الإماراتي بذلك، وواصل خلال أحداث المباراة استفزاز اللاعبين القطريين، خصوصاً مع توالي تسجيل الأهداف في شباك الحارس خالد عيسى.

وألقي مشجعون إماراتيون أحذية وقارورات مياه على اللاعبين القطريين، ووجهوا لهم شتائم نابية وإهانات خلال احتفالهم بالأهداف، وكذلك لدى تنفيذ الركلات الركنية في مشهد غير مُعتاد منذ بداية البطولة.

استياء كبير من تصرف جماهير الإمارات

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو التُقطت من المدرجات وظهر فيها إلقاء الأحذية والمقذوفات باتجاه اللاعبين القطريين، وسط استياء كبير من تصرف الجماهير البعيد عن الأخلال الرياضية.

وخاض المنتخب القطري المباراة والبطولة بشكل عام بدون جماهيره بسبب الظروف السياسية والحصار الذي تفرضه الإمارات والسعودية والبحرين على قطر، منذ أكثر من عام.

وخلال مباراة قطر والإمارات ظهر عدد من المشجعين العرب وخصوصاً العمانيين، الذين شجعوا المنتخب القطري، وسط عشرات الآلاف من الجماهير الإماراتية التي دعمت منتخبها.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة اعتدى لاعب منتخب الإمارات إسماعيل أحمد بدون كرة على أحد لاعبي المنتخب القطري، ليطرده الحكم بالبطاقة الحمراء.

وأثناء خروج اللاعب من أرض الملعب صفق له بعض مشجعي المنتخب الإماراتي، تحية له على ضربه للاعب القطري، في تصرف غريب، لقي كذلك استياء واسعاً بين مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي.

ووصف مغردون تصرف الجماهير الإماراتية بغير الرياضي، مستغربين حالة الشحن ضد اللاعبين القطريين رغم أن المواجهة رياضية بحتة.

في المقابل أشادوا بسلوك لاعبي منتخب قطر وتركيزهم الكامل في مجريات المباراة، وعدم التأثر بالأجواء العدائية، لترجمة ذلك إلى فوز تاريخي ضمن لهم الوصول إلى المباراة النهائية لكأس آسيا.