//Put this in the section

مقتدى الصدر التقى قاسم سليماني في بيروت وهذا ما بحثاه

كشف موقع “جنوبية” عن لقاء جرى في بيروت، بين زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، وقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني، قبل أيام.

وقال الموقع ” إن خطوات إيرانية متوازية على صعيد لبنان والعراق، تؤشر على نوايا مستجدة سوف تفضي إلى “الإفراج عن تشكيل حكومتي البلدين الشقيقين قريبا”.




وتابع الموقع، أنه “بعد الأجواء الإيجابية التي عبر عنها أكثر من مسؤول في لبنان عن أن الحكومة ستشهد النور خلال أيام، فإن المعظيات تشير إلى إطلاق عجلة تشكيل الحكومة في العراق برعاية إيرانية”.

وحول اللقاء بين الصدر، وسليماني، قال “جنوبية”، إن “الصدر الذي وصل إلى الأراضي العراقية اليوم عبر مطار النجف، أنجز اتفاقا مع سليماني على اسم وزير الداخلية والذي يرجح أن يكون قريبا من التيار الصدري أو ممن يحظون بثقة مقتدى الصدر”.

وأشار المصدر إلى أنه لا معلومات مؤكدة بعد حول الثمن الذي دفعه الصدر لسليماني في مقابل وزارة الداخلية، “لكن وفي معلومات غير مؤكدة أن سليماني طلب من الصدر الوقوف إلى جانب ما سوف تطرحه كتل نيابية عراقية قريبة من سليماني من قوانين تتصل بالوجود الأميركي في العراق”.