النائب “اللبناني” مصطفى علي حسين: لنا الشرف أن نكون تابعين لسوريا!

لفت عضو تكتل “لبنان القوي” رئيس “الحركة الشعبية اللبنانية” النائب مصطفى علي حسين إلى أنّ “العقد بموضوع تشكيل الحكومة لا تزال في مكانها مع حلول بعضها كالعشرات الثلاث، اما عقدة اللقاء التشاوري فلا تزال تراوح مكانها، إذ انّ لهم الحق بالتمثيل لانهم هم ثلث السنة، وفي حال حلت هذه العقدة فإننا نطالب بتمثيل الاقليات”.

حسين، وخلال استقباله وفوداً شعبية عكارية، قال: “لا أرى تشكيل حكومة قريبا رغما اننا نسمع عن بوادر، وهذا الموضوع تتحكم به تجاذبات خارجية وداخلية”.




وأضاف: “الطائفة الاسلامية العلوية مكون اساسي في الوطن، ونحن موجودون قبل استقلال لبنان ولنا جذورنا في الشمال وبقية المناطق. لماذا الارمن وغيرهم ممثلون ونحن نحاسب على انّ قسماً كبيراً من طائفتنا يعيش في سوريا وتابع لها لكون رئيس الجمهورية من الطائفة العلوية؟”.

وتابع حسين: “لنا الشرف ان نكون تابعين لسوريا، ولكن نحن لبنانيون ونقوم بكل واجباتنا تجاه وطننا. فهل من أحد في لبنان غير محسوب على جهة؟ مثلا تيار المستقبل تابع للسعودية، حزب الله وحركة أمل محسوبون على ايران، والمسيحيون تابعون للفاتيكان والدول الاحنبية والاوروبية، وغيرهم”.

وختم: “إنّنا نؤيد الحكومة المصغرة من التكنوقراط لانقاذ البلد، والتي طرحها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي، ونحن مع انقاذ البلد، ولكن عندما تكون الحكومة موسعة فنطالب بحقنا”.