//Put this in the section

إرجاء محاكمة الحاج وغبش الى ٧ شباط في قضية زياد عيتاني

أفادت “الوكالة الوطنية للاعلام” أن المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد حسين عبد الله، أرجأت الى 7 شباط المقبل، محاكمة المقدم سوزان الحاج وإيلي غبش بقضية اختلاق جرم التعامل مع اسرائيل للممثل زياد عيتاني.

وكانت المحكمة بدأت اليوم، باستجواب غبش الذي تحدث عن كيفية بدء العلاقة بينه وبين الحاج، موضحا انه عمل لديها في البداية كمقرصن في مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية قبل ان يلتحق بشركة اخرى، لافتا الى أن التواصل أعيد بينه وبين الحاج في تشرين الاول عام 2017. وأشار الى أنه سأل جهاز أمن الدولة عما اذا كان لديه معلومات عن عيتاني او التعامل مع اسرائيل، فأخبروه بأن هناك شبهات حوله لكن لم تتوفر أدلة عن تورطه. وهنا أوضح انه أخبر الحاج بهذا الامر، فطلبت منه ان يبحث عن ادلة ربما تشير الى تورط عيتاني بمخدرات او بالتعامل مع اسرائيل او أقله ان يأتي الى التحقيق ويستوجب ويسلط الضوء على ملفه، لا ان يجري توريطه بالتعامل مع اسرائيل. وعند هذا الحد رفعت الجلسة الى يوم الخميس في 7 شباط 2019، لاستكمال استجواب غبش والحاج والشهود إذا كان لدى فريقي الدعوى طلب شهود لهذه الجلسة.