//Vbout Tracking Code

وزير المال السعودي: المملكة ستدعم لبنان ”على طول الطريق”… والسندات اللبنانية ترتفع

قال وزير المال السعودي محمد الجدعان إن السعودية ستدعم لبنان “على طول الطريق” لحماية استقراره، وذلك بعدما أعلنت قطر منافسة المملكة أنها ستشتري سندات دولارية صادرة من بيروت بقيمة 500 مليون دولار لتعزيز الاقتصاد اللبناني.

ونسبة الدين العام إلى الناتج القومي في لبنان من بين أعلى المعدلات في العالم، ويعاني اقتصاد البلاد من الركود. ويضغط المقرضون الدوليون لإجراء إصلاحات عاجلة قبل إطلاق استثمارات بمليارات الدولارات، لكن لبنان لا يزال من دون حكومة منذ ما يزيد عن ثمانية أشهر بعد الانتخابات.




وقالت قطر، التي دخلت في نزاع ديبلوماسي مع السعودية ودول خليجية أخرى، يوم الاثنين إنها ستستثمر 500 مليون دولار في سندات حكومية لبنانية لدعم اقتصاد البلاد.

وقال الجدعان لشبكة “سي.إن.بي.سي” ردا على سؤال حول ما إذا كانت الرياض تستعد لإجراء مماثل “السعودية كانت، وستظل، محفزا مهما جدا للاستقرار في لبنان”.

وأضاف في مقابلة بُثت اليوم الأربعاء: “نحن مهتمون برؤية الاستقرار في لبنان، وسندعم لبنان على طول الطريق”.

وفي هذا الاطار، ارتفعت السندات السيادية اللبنانية المقومة بالدولار كثيرا اليوم الأربعاء بعد ظهور بوادر جديدة على أن البلاد قد تشكل حكومة ومؤشر على استعداد السعودية لتقديم الدعم.

وارتفعت السندات بمختلف آجالها، حيث قفز الإصدار المستحق في 2025 بمقدار 2.9 سَنْتين ليجري تداوله عند 78.8 سنتاً، وفقا لبيانات تريدويب. وعوض كثير من سندات البلاد جميع خسائره تقريبا التي تكبدها بعد حديث عن إعادة هيكلة ديون هزّ الأسواق في أوائل كانون الثاني.

تأتي المكاسب الجديدة بعدما التقى رئيس البرلمان نبيه #بري مع رئيس الوزراء المكلف سعد #الحريري الثلثاء ونُقل عنه قوله إن الحريري يكثف جهوده لتشكيل حكومة ويأمل في إبرام اتفاق خلال أسبوع أو أقل.