دريد لحام يتغزل بإيران: حافظ الأسد دعمني وهو وزير دفاع

كشف الفنان السوري الموالي بشدة للنظام، دريد لحام، أن الرئيس السابق حافظ الأسد كان من أشد داعميه مذ كان وزيرا للدفاع (1966-1972).

وفي حوار مع وكالة “مهر” الإيرانية، قال دريد لحام، إن مسرحياته ذات السقف المرتفع، التي كان المواطنون يجدونها متنفسا لهم، كانت تحظى بدعم من حافظ الأسد، منذ كان وزيرا للدفاع.




وتغزل دريد لحام بإيران، ودعمها للفن، بحسب قوله، قائلا إن العلاقة السورية الإيرانية “متينة”، والهدف واحد، مذكرا بدعم إيران للقضية الفلسطينية، بحسب قوله.

وأضاف: “فنيا، مشهود لإيران، خاصة في مجال السينما، أنها متطورة جدا، وتسبق كل جوارها في الإخراج السينمائي، فضلا عن أنواع الفنون الأخرى والحِرَف التي يتقنها الشعب الإيراني”.

وخلافا للعديد من الممثلين الكبار، رأى دريد لحام أن الدراما السورية تطورت بعد الحرب، ولم تتأثر سلبا.

وتابع: “كانت سوريا تنتج فيلمين في السنة الواحدة، أما الآن فالإنتاج السنوي لا يقل عن خمسة أفلام، ومن هنا تستمر الدراما والفن في رسالة ذاتية، بأنه يجب علينا الوقوف إلى جانب أمّنا سوريا في هذه السنوات العجاف التي مرت، وفي وجه الظلم الذي تتعرض له”.

ويعد دريد لحام من أبرز الفنانين السوريين المؤيدين لنظام الأسد، وممن أطلقوا تصريحات مثيرة تخوّن جميع المعارضين.