الرسالة الرئاسية الى مجلس النواب تحضر مجددا

مع انتهاء اعمال القمة العربية الاقتصادية وبعد الانشغال الرسمي فيها، من المقرر ان يعود الملف الحكومي الى الصدارة مجددا ولكن ليس من باب الحلحلة بل من باب المزيد من التأزيم السياسي، حيث علمت “الجمهورية” ان رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في صدد توجيه رسالة الى مجلس النواب لتحميل كل الكتل النيابية المسؤولية تجاه هذا التعطيل خصوصا وان كل المبادرات والافكار انتهى مفعولها.

وفي المعلومات ان عون قد ابلغ البعض انه لم يعد في استطاعته تحميله مسؤولية كل هذا التعطيل ورمي الاتهامات على العهد بل انه في صدد رمي الكرة في ملعب مجلس النواب.