لا يمكن أن ترى هذا المشهد في لبنان.. صورة لبيل غيتس يقف في طابور برغر بـ 8 دولارات

لقيت صورة لبيل غيتس يقف في طابور برغر بـ 8 دولارات استحساناً من رواد التواصل الاجتماعي، الذين أشادوا بتواضع الملياردير الأمريكي.

صورة لبيل غيتس يقف في طابور برغر بـ 8 دولارات

كان مؤسس شركة مايكروسوفت يقف في الصف  أمام أحد مطاعم البرغر في مدينة سياتل، انتظاراً لدوره لشراء وجبة برغر لا تتجاوز قيمتها 8 دولارات.




فيما أشاد رواد الشبكات الاجتماعية بتواضع غيتس، وسعيه الدائم لممارسة حياة طبيعية لا تظهره بمظهر الثري المشهور.

بيل غيتس يرتدي ساعة بـ 10 دولارات ولم يسمح لأبنائه باستخدام الهواتف قبل سن الـ14

لم يُعرف عن بيل غيتس الذي يمتلك ثروة تقدر بـ 100 مليار دولار تجعله ثاني أغنى رجل في العالم، حياة البزخ، بل على العكس تماماً.

إذ إن غيتس معروف كونه رجلاً بسيطاً يرتدي ملابس تقليدية ورخيصة، ولم يعرف عنه أنه اقتنى شيئاً باهظاً ومبالغاً فيه.

إذ قال في حوار سابق مع صحيفة Mirror البريطانية إنه يرتدي ساعة ماركة كاسيو بسعر 8 جنيهات إسترلينية تقريباً 10 دولارات، وإنه يحب تناول الهامبورغر الأمريكي العادي، ومنتجات ماكدونالد المعروفة مثل برغر كينغ وغيرها.

كما يفرض مؤسس أكبر شركة برمجيات في العالم قيوداً على أبنائه في استخدام التكنولوجيا، إذ لم يعطهم هواتف خلوية حتى بلغوا سن الـ 14، حتى إنهم اشتكوا أن الأطفال الآخرين يملكون هواتفهم وهم لا يفعلون.

كما يطبق نظاماً صارماً في استخدامهم التكنولوجيا، فيمنعهم مثلاً من استخدام الهواتف على طاولة الطعام.

الأعمال الخيرية لبيل غيتس

أنفق بيل غيتس، مع زوجته ميلندا أكثر من 35.8 مليار دولار على مؤسستهما الخيرية «بيل ومليندا غيتس» منذ عام 1994، ومع ذلك فلا يزال رجل من أثرى أثرياء العالم.

ويهتم غيتس عبر أعماله الخيرية بمساعدة مجتمعات العالم الثالث، ومحاربة الأوبئة والأمراض المتفشية في الدول النامية وتحسين الصحة.

غيتس ولد في 28 أكتوبر/تشرين الأول 1955، وشارك في تأسيس أشهر شركة عالمية في مجال التكنولوجيا، وهي شركة ميكروسوفت العالمية التي تعد حالياً أكبر شركة برمجيات كمبيوتر في العالم، كذلك فهو من أغنى أثرياء العالم.