قائد الحرس الثوري الإيراني رداً على نتانياهو: باقون في سوريا!

ردّ القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، على تهديدات رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، وتوعده بـ”سقوط صواريخ إيران على رأسه”.

وقال اللواء جعفري، في تصريحات اليوم الاربعاء، بحسب ما نقلت “روسيا اليوم”: “على “إسرائيل” أن تخشى اليوم الذي ستنهال فيه صواريخ إيران الدقيقة فوق رؤوس الإسرائيليين”.




ووصف تهديدات نتانياهو بالمضحكة والمثيرة للسخرية. وتوجه لرئيس وزراء الاحتلال بالقول: “احذر من اللعب بذيل الأسد”.

وأكد قائد الحرس الثوري الإيراني أنّ “صبر بلاده على استهداف “إسرائيل” للقوات الايرانية في سوريا فيه حكمة كبيرة”.

وتابع جعفري: “ستبقي الجمهورية الإسلامية الإيرانية على مستشاريها العسكريين، وقواتها الثورية وأسلحتها في سوريا” طالما أنّ الحكومة السورية الشرعية تطلب ذلك.

ووجه رئيس وزراء العدو الإسرائيلي، تهديدات علنية لإيران يوم أمس، بشأن وجودها في سوريا، قائلاً: “أنصح إيران بمغادرة سوريا سريعاً، لأننا لن نتوقف عن سياستنا الهجومية”، بحسب ما ذكرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية.

وأكد نتانياهو من قبل في لقاء مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أنّ “إسرائيل” لن تسمح لإيران أن تهدّد أمنها سواء من سوريا أو من أية دولة أخرى.

وقال خلال مؤتمر صحافي مشترك مع ماكرون: “ركزت على ضرورة كبح جماح إيران في المنطقة ومنعها من تعزيز حضورها العسكري أكثر في سوريا والمنطقة”.

وأضاف نتانياهو: “لن نقبل أن تهدد إيران أمننا انطلاقاً من سوريا ودول أخرى”، مؤكداً أنه “يجب على إيران أن تترك سوريا”.