باسيل: لن نرضى بالمزايدات من أي جهة اتت

اكدت مصادر وزير الخارجية جبران باسيل لـ” الجمهورية” الالتزام المطلق بعلاقات لبنان مع الدول العربية من خلال الجامعة العربية وبالتالي الالتزام بتأمين انعقاد القمة الاقتصادية التنموية التي يستضيفها لبنان بقرار من القمة العربية السابقة.

وإذ وصفت المصادر العلاقة مع سوريا بأنها”طبيعية و”سكر بزيادة” اوضحت اننا “لسنا اصحاب الدعوات الى القمة التنموية ومهمتنا تسليم الدعوات وفقا للجدول المُعدّ في القاهرة، وتأمين افضل ظروف انعقادها في بيروت”.




واضافت: “في ما يخص العلاقة مع سوريا لا شيء يمنع من التواصل الثنائي وعلى مختلف المستويات. نحن معنيون باستقرار سوريا، وتصدينا معا للارهاب التكفيري، وما قام به الجيش اللبناني في عرسال وعلى الحدود كان اكبر دليل. نحن معنيون باعادة اعمار سوريا وبالنهوض الاقتصادي فيها ولن نسمح لاحد ان يخرّب علينا فرصة مشاركة اللبنانيين في اعادة اعمارها ولن نرضى بالمزايدات من اي جهة اتت”.