احتجاجات لـ”حقي” و”طلعت ريحتكم”

شهدت لبنان، السبت، احتجاجات بدعوة من حراكين شهيرين هما “حقي” و”طلعت ريحتكم”، وصلت إلى مقار حكومية عدة.

وتظاهر النشطاء اللبنانيون، السبت، في العاصمة بيروت، احتجاجا على تدهور النظام الصحي، وتفشي البطالة في البلاد.




ووصلت الاحتجاجات إلى مقر وزارة العمل في منطقة المشرفية باتجاه مقر وزارة الصحة في منطقة بئر حسن (المنطقتان في الضاحية الجنوبية لبيروت ويفصلهما 3 كيلومترات).

وحمل المتظاهرون لافتات، كما رددوا هتافات أكدوا خلالها على حق المواطن اللبناني في الحصول على الرعاية الصحية وعدم الانتظار أمام أبواب المستشفيات.

ودعا المشاركون إلى الحد من نسبة البطالة، التي بلغت وفق تقديرات غير رسمية أكثر من 35 في المائة، والعمل على توفير الوظائف للشباب.

واتهموا السلطات الحاكمة بالوصول بالأزمة السياسية والاقتصادية إلى ذروتها و”اعتماد سياسات مشبعة بالهدر والفساد أوصلت البلاد إلى الانهيار الوشيك”.

ولا يغطي الضمان الصحي جميع اللبنانيين، بل يقتصر على فئات بعينها كالعسكريين والموظفيين في القطاع العمومي.

وكان الحزب الشيوعي اللبناني قد بدأ تحركاته بمشاركة التنظيم الشعبي الناصري وقوى حزبية ونقابية، بتظاهرة نظمها منتصف الشهر الماضي احتجاجاً على الأوضاع المعيشية والاقتصادية التي يعاني منها الشعب اللبناني وارتفاع نسبة البطالة.

ومن المتوقع أن تشهد جميع المناطق والمحافظات اللبنانية، الأحد، تظاهرات تحت عنوان “إلى الشارع للإنقاذ في مواجهة سياسة الانهيار”.

فيما تجري استعدادات لتظاهرة مركزية في وسط بيروت من قبل جميع القوى الداعية إلى هذه التحركات في العشرين من الشهر الجاري.