قطر تهزم لبنان بهدفين في كأس آسيا وجدل حول قرار الحكم إلغاء هدف لبناني

أحرزت قطر هدفين في الشوط الثاني لتهزم لبنان 2-صفر في بداية مسيرة المنتخبين بكأس آسيا لكرة القدم يوم الأربعاء.

وبعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل بدون أهداف وإلغاء هدف للبنان، أحرزت قطر الهدف الأول بعد ركلة حرة من بسام الراوي في الدقيقة 65.




وأضاف المهاجم المعز علي الهدف الثاني بعد متابعة كرة مرتدة من الحارس مهدي خليل في الدقيقة 79.

وأصبح رصيد قطر ثلاث نقاط في المجموعة الخامسة وتتقاسم الصدارة مع السعودية التي سحقت كوريا الشمالية 4-صفر يوم الثلاثاء.

واستبعد فيلكس سانشيز مدرب قطر لاعبه عبد الكريم حسن، أفضل لاعب آسيوي في 2018، من التشكيلة الأساسية قبل أن يشركه بعد ساعة من اللعب أثناء التعادل السلبي

وبدأت قطر المباراة بالاستحواذ على الكرة دون خطورة بينما أخفق القائد حسن الهيدوس في التعامل مع كرة عرضية في الدقيقة التاسعة.

وقبل ثماني دقائق من نهاية الشوط الأول، نفذ حسن معتوق قائد لبنان ركلة ركنية ووصلت إلى علي حمام الذي سددها من مدى قريب داخل المرمى وسط احتفالات كبيرة من حوالي سبعة آلاف مشجع متحمس في استاد هزاع بن زايد بمدينة العين.

واحتفل مدافع لبنان بالهدف لكن الحكم ألغاه بداعي وجود خطأ من هيثم فاعور ضد طارق سلمان قبل وصول الكرة إلى حمام وسط اعتراضات من ميودراج رادولوفيتش مدرب لبنان وباقي أفراد الجهاز الفني. وعلّق الحكم الدولي رضوان غندور بالقول: “هدف صحيح ألغي للبنان ولا وجود لأي خطأ”.

وبعد مشاركة عبد الكريم حسن بلحظات نفذ زميله بوعلام خوخي ركلة حرة لكن الحكم احتسب لمسة يد ضد أحد لاعبي لبنان من على حافة المنطقة.

ونفذ المدافع الراوي الركلة الحرة بشكل رائع ليسجل الهدف الأول لقطر مستضيفة كأس العالم 2022 من أول تسديدة على المرمى.

وتوغل أكرم عفيف من ناحية اليسار ومرر إلى زميله البديل عبد العزيز حاتم الذي سدد الكرة لكنها ارتدت من الحارس خليل ليتابعها المهاجم علي بسهولة ويسجل الهدف الثاني ويحسم اللقاء.

وستلعب قطر مع كوريا الشمالية يوم الأحد المقبل بينما تلتقي السعودية مع منتخب لبنان الذي يشارك في البطولة لأول مرة منذ 2000.