الرصاص الطائش في رأس السنة يُسقط ٤ جرحى

لم تنجح تحذيرات المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي من اطلاق النار ابتهاجًا ليلة رأس السنة، فقد أدى الرصاص الطائيش الى إصابة ٣ أشخاص في طرابلس وعكار منتصف الليلة الماضية.

وقد تمكنت دورية من المديرية العامة لامن الدولة في طرابلس من توقيف كل من اللبناني “عمار ل.” و السوري “محمد م.” في منطقة ابي سمراء في طرابلس لحيازتهما مسدسا حربيا و إطلاق النار ابتهاجاً.




كما اوقفت دورية من الجيش اللبناني كلا من “عمر ش.” ، “احمد ك.” ، و “محمد د.” في منطقة التبانة وجسر ابو علي لقيامهم بإطلاق النار ابتهاجاً.

تزامناً، اوقفت دوريات من الجيش شخصين في القبة لقيامهما باطلاق النار ايضاً.

وفي صور أصيبت الطفلة حلا احمد علي البالغة من العمر 10 سنوات برصاصة طائشة في عنقها، ونقل عن الطبيب الجراح في المستشفى اللبناني الايطالي في صور هاشم علي زين الذي اجرى العملية الجراحية لها، اثر اصابتها برصاصة طائشة في عنقها في صور، وهي نائمة في فراشها بحسب ما روى، “ان العناية الالهية تدخلت وانقذت طفولتها”، وقال: “أجرينا لها عملية وعملنا على استئصال الرصاصة وحالتها مستقرة وهي تخضع للمراقبة”.

فيما تحدثت الطفلة ما جرى معها، وروى والدها محمد كيف ان الرصاصة كسرت زجاج النافذة لتصيب ابنته في رقبتها.

وفتحت القوى الامنية تحقيقا لمعرفة مطلق النار.

وفتحت القوى الامنية تحقيقا لتحديد مطلق النار.

وكانت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي قد دعت الى عدم إطلاق النار ابتهاجا، والاحتفال برقي والابتعاد عن هذه العادة القاتلة، حفاظا على السلامة العامة، مع التأكيد على ملاحقة المخالفين قانونيا.