//Put this in the section

العلاقة بين دمشق وبهاء الحريري لم تنقطع وجهاد العرب لديه تلزيمات في سوريا!!

قال المحلّل السياسي والإقتصادي السوري تامر ياغي إن “سوريا يدُها ممدودة لكن لبنان الرسمي لم يبادر”، مؤكّدًا أنّ “سوريا مستعدة للتعامل مع السوق الاقتصادي اللبناني ولكن بطرق واضحة وسليمة”.

وخلال حلوله ضيفًا في برنامج “الحدث”، قال ياغي إن “العلاقة مع بهاء الحريري والتنسيق الأمني مع السعودية لم ينقطعا طيلة فترة الحرب في سوريا”، وأضاف أن العلاقة لم تنقطع مع بهاء الحريري، ولم ينفِ أنّه زار الأراضي السوريّة، إلاّ أنه “لم يلتقِ الرئيس السوري بشار الأسد، بل التقى شخصيّة أمنيّة”.

كذلك أشار ياغي الى أن “تيّار ‘المستقبل’ حاول الدخول الى سوريا عبر جهاد العرب”، لافتًا الى أن العلاقة مع العرب لم تنقطع أيضًا طوال فترة الحرب وأنّه “لديه تلزيمات الآن في سوريا”.

واعتبر ياغي أن “العقوبات الجديدة هي على مشروع اقتصادي مدنيّ في دمشق هو مشروع ‘ماروتا”، وقال: “حرام أن يخرج لبنان من عملية إعادة الإعمار… هناك مبالغ ضخمة وأنتم (اللبنانيّون) خبرات كبيرة في هذا المجال”، وتابع قائلاً: “الإنفتاح الخليجي قد يسحب الورقة الماليّة من لبنان الى الخليج، ما يعني أن الحوالات قد تعود الى العمل عن طريق الأردن والخليج”.