//Put this in the section

عباس النوري يهاجم صلاح الدين الأيوبي: لم يحرر القدس وهو من أعاد اليهود إليها!

تناقلت الشبكات الاجتماعية والمواقع الإلكترونية الأربعاء 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، مقطع فيديو للممثل السوري عباس النوري هاجم فيه القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي ووصفه بالـ «كذبة».

تصريحات الممثل السوري خلال لقائه في إذاعة «إف إم» المحلية السورية، أثارت جدلاً واسعاً، حيث انتقد الكثيرون هجومه غير المبرر على شخصية تاريخية كبيرة.




عباس النوري يهاجم صلاح الدين الأيوبي

وصف الممثل السوري المعروف بـ «أبو عصام» عن دوره في مسلسل «باب الحارة» الشهير، صلاح الدين بالكذبة الكبيرة التي تعيش في قلب الشاب، وانخدع بها العالم إلى درجة أنهم وضعوا له تمثالاً على مدخل سوق الحميدية الشهير في وسط العاصمة السورية دمشق.

وقال النوري، «أنا أقول رأيي الآن، قد يكون جريئاً للغاية ولكنه حقيقي وبسيط، صلاح الدين كذبة».

وتابع، «المشاع هو أن صلاح الدين حرر القدس، لا! لقد صالح على القدس، وبشروط صليبية بحتة. يعتقدون أن صلاح الدين هو المحرر الرئيسي للقدس وهو لم يدخلها بالحرب بل دخلها بالصلح».

واتهم النوري صلاح الدين الأيوبي بأنه هو من أعاد اليهود إلى القدس، بعد أن منعهم القائد الإسلامي عمر بن الخطاب من دخولها في «العهدة العمرية».

كما اتهمه ببيع الساحل السوري للصليبيين بعد هزيمته في معركة «أرسوف» التي خاضها بعد معركة «حطين» الشهيرة، ولعل أغرب ما في حديث النوري أنه يعترف بمعركة «حطين» وقد نفى في مستهل حديثه أن يكون صلاح الدين دخل القدس محارباً.

ردود أفعال على تصريحات النوري

وأثارت هذه التصريحات التي لم يستند النوري فيها على أدلة تاريخية ردود أفعال واسعة على الشبكات الاجتماعية، فسارع الناشط الإعلامي السوري هادي العبد الله إلى نشر الفيديو معلقاً «عباس النوري يهاجم صلاح الدين الأيوبي وينقلب على باب الحارة».

من جانبه، وجّه د. صلاح كفتارو مدير مجمّع أبو النور الشرعي في دمشق، رسالة إلى النوري عبر فيسبوك قال فيها، «لست مستغرباً على ممثل يجهل تاريخ الأبطال وظن أنه البطل الوحيد في أيام شامية وباب الحارة أن يفتري على البطل صلاح الدين الأيوبي وينعته بالكذبة طالما استقى معلوماته الباطلة من كاتب حاقد على العروبة والإسلام يسمى جرجي زيدان وذنبه يوسف زيدان».