//Put this in the section //Vbout Automation

برّي: لماذا يتجرأ الحرامي على السرقة علناً؟

ترأس رئيس مجلس النواب نبيه بري، في مقر الرئاسة الثانية في عين التينة، اجتماع كتلة التنمية والتحرير.

تمحور الحديث في “لقاء الأربعاء النيابي” اليوم، حول ملفات الفساد والمخالفات والفضائح المستشرية. ونقل النواب عن الرئيس نبيه بري تأكيده مرة أخرى على وجوب أخذ القضاء والهيئات الرقابية دورها كاملا الى النهاية في مواجهة هذا الخطر”.




وقال: “لماذا يتجرأ الحرامي على السرقة علنا ومن غير المسموح لنا ان نسمي هؤلاء السارقين والفاسدين ومحاسبتهم”.

وعن الموضوع الحكومي، جدّد الرئيس بري تأكيده “ضرورة العمل من أجل تشكيل الحكومة في أسرع وقت”، مشيراً الى “أن هناك محاولة وآليات جديدة لحل هذه المسألة نأمل أن تؤدي الى النتائج المرجوة، خصوصاً أن الجميع يدرك أن لا مناص من تأليف الحكومة لمواجهة كل المشاكل والاستحقاقات لاسيما الوضعين الاقتصادي والاجتماعي.

وقال الرئيس بري:”ان البلاد لا يمكن ان تستمر على هذا الوضع، وان على الجميع تحمل مسؤولياتهم والعمل من اجل تشكيل حكومة الوحدة الوطنية الجامعة التي تتسع للجميع والتي يقع على عاتقها مواجهة الاستحقاقات والمخاطر ومنها كما ذكرت الوضع الاقتصادي الذي يبقى في اولى اهتماماتنا كما له من انعكاسات على الأوضاع المالية والاجتماعية والمعيشية”.