عمّة “غامضة” للأسد وثلاثة أقارب يطلبون الجنسية في بريطانيا!

رفضت الحكومة البريطانية منح الجنسية لعمّة الرئيس السوري بشار الأسد من دون أن يتم التطرق إلى اسمها، بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وذكرت الصحيفة أنّ حكومة المملكة المتحدة رفضت أيضاً منح الجنسية لثلاثة من أبناء رفعت الأسد عم الرئيس السوري.




وفيما لم يتم التطرق إلى اسم تلك الشخصية الغامضة التي أشير إليها بصفتها عمّة الأسد وظهرت فجأة في بريطانيا، أو أسماء أبناء رفعت الأسد الذين تقدموا لنيل الجنسية البريطانية، وتم رفض طلبهم، أيضاً، ذكرت “ديلي ميل” أن رفض السلطات البريطانية منح جنسية البلاد لأقارب الأسد، هو مخافة أن يتم تفسير الأمر، على أنه نوعٌ من التراخي في موقف المملكة المتحدة ضد الأسد، بالإضافة إلى أن قيام بريطانيا بمنح جنسيتها وجواز سفرها لأقارب الأسد، قد يقوّض جهود المملكة المعارضة لنظامه.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن من بين المتقدمين لنيل الجنسية وتم رفضهم، إحدى زوجات رفعت الأسد، لكن من دون التطرق إلى اسمها، هي الأخرى، ولأسباب قانونية، بحسب الصحيفة.