//Put this in the section

أنور الخليل يشن هجوماً عنيفاً على عون: العقدة عندك وحدك وانت تطالِب بما لا يطالَب به!

شنّ عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب #انور_الخليل هجوما على رئيس الجمهورية العماد ميشال عون فشدّد على ان العقدة في تشكيل الحكومة هي عند رئيس الجمهورية وليس عند غيره.

وقال خلال احتفال لمؤسسة الخليل الاجتماعية في حاصبيا: “متى ستشكّل الحكومة لا احد يعرف إلا الله، يتكلّمون عن عقد عديدة عقدة مسيحية وعقدة درزية وعقد اكثرية وعقدة اقلية، سوف اصارحكم لان الصدق احيانا يؤذي، العقدة الوحيدة الموجودة لقيام الحكومة هي موجودة عند فخامة رئيس الجمهورية وليس عند غيره، هو يطالِب بما لا يطالَب به، وانا عندما ارفع الصوت تجاه فخامة الرئيس، إنما لان الدستور نصّ على ما يجب ان يقوم به فخامة الرئيس”.




واضاف الخليل:” اقرب المقربين الى الرئيس عون يرمي الحجر في البئر وينتظر من غيره ان يسحبه كي لا يعكّر المياه”.

وتوجّه الى الرئيس عون بالقول:”قف امام ناسك اللبنانيين وصارحهم وقل “توقف يا أيّها الذي خرّبت الوحدة الوطنية”.

مصادرُ رسمية تريّثت في التعليق على كلام الخليل ريثما تتأكدُ ما اذا كان كلامُه يعكِس وُجهة نظر شخصية او يُعبّر عن رأي الكتلة النيابية التي يَنتمي اليها ، “خصوصا ان رئيس هذه الكتلة اي الرئيس بري يُدرك اكثرَ من غيره من يقفُ وراءَ تعطيلِ عملية تشكيلِ الحكومة حتى الساعة”.

بدوره رفض رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل التعليق على مواقف الخليل.

الخليل اوضح في وقت لاحق في بيان له، أن المواقف التي أطلقها في اللقاء التنموي، الذي عقد في حاصبيا، أطلقها بصفته الشخصية كنائب، وليس بصفته كأمين عام لكتلة “التنمية والتحرير”، مشيراً إلى أنه لم يذكر في كلمته أي إشارة، إلى أنه يتحدث باسم كتلة “التنمية والتحرير”، مؤكداً أن من الخطأ نسب هذه المواقف للكتلة، من قبل بعض وسائل الإعلام.

ولفت إلى أنه عبر عن هواجس وقلق الشريحة الأوسع من اللبنانيين، من موقع الحرص على وحدة لبنان وسلامته واستقراره.