السلطات السعودية تحقق مع صحافية بداعي “لباس غير لائق”

أعلنت السلطات السعودية انها فتحت تحقيقا بداعي ارتداء “لباس غير لائق” بحق صحافية سعودية تعمل في قناة تلفزيونية في دبي، وذلك بسبب ارتدائها عباءة مفتوحة عند الرقبة اثناء تغطيتها في أحد شوارع الرياض بدء النساء في المملكة بقيادة السيارات.

وكانت الصحافية السعودية شيرين الرفاعي التي تعمل في “تلفزيون الآن” أجرت ريبورتاجا في شارع بالرياض وهي مرتدية بنطالا أبيض وعباءة بيضاء تغطي كامل جسدها لكن مع فتحة في العنق وقد غطت رأسها لكن مع ظهور خصلات شعرها.




وأثارت مشاهد تحقيقها الصحافي سيلا من الاحتجاجات المحافظة جدا عبر شبكات التواصل الاجتماعي تحت عنوان “امرأة عارية تقود (سيارة) في الرياض”.

واثر ذلك اعلنت وزارة الاعلام السعودية أن الهيئة العامة للاعلام السمعي البصري فتحت تحقيقا بحق الرفاعي بتهمة “انتهاك القواعد والتعليمات” من خلال ارتدائها “لباسا غير لائق” أثناء اجرائها التحقيق.

ورفضت الرفاعي هذه الاتهامات، مؤكدة عبر موقع “عاجل” الالكتروني انها كانت ترتدي “لباسا محتشما”. وبحسب الموقع فقد غادرت الصحافية المملكة منذ بداية هذا الجدل.

وكانت السلطات السعودية رفعت الأحد الحظر المفروض منذ عقود على قيادة المراة للسيارة.