هل سمعتم بـِ “غسّاااااان”؟! تعرَّفوا إلى نجوم الفيديو الذي اجتاح الشبكات الاجتماعية

من منّا لم يشاهد فيديو « غسّان »، وضحك من قلبه على مقاطعة السيّدة المسنّة لمراسل التلفزيون، مباشرةً على الهواء؟

في الأيام الماضية، انتشر بشكلٍ واسع فيديو لأحد مراسلي القنوات التلفزيونية، وهو يقدّم رسالته الإخبارية مباشرةً على الهواء، فتدخل السيّدة كادر الكاميرا وتنادي أكثر من مرّة وبأعلى صوتها شخصاً، قيل في البداية إنه يُدعى « غسّان »؛ الأمر الذي دفع بالمراسل إلى إيقاف رسالته والضحك، قبل أن تنتبه السيّدة إلى أنها قاطعته وتنسحب.




الفيديو انتشر بشكلٍ هستيري فعلاً عبر الشبكات الاجتماعية في العالم العربي، وعمد مستخدمو المنصّات جميعها إلى إعادة نشره، مع تركيب نكاتٍ كثيرة؛ حتى أن عدداً من موزّعي الموسيقى عمدوا إلى إدخال صوت السيّدة، وهي تصرخ، في أغنياتٍ يتمّ إذاعتها داخل نوادٍ ليلية كثيرة في بيروت والعالم العربي.

 

لكن مهلاً.. السيّدة المسنّة تُدعى سارة، وهي لا تنادي غسّان، بل هرزل Herzl – وهو الاسم الذي ينتشر كثيراً لدى أتباع الديانة اليهودية. هذه المعلومات أعلنها المراسل بنفسه، عبر صفحته الخاصة على فيسبوك.

من هو المراسل؟

من خلال عملية بحثٍ أجراها موقع « عربي بوست »، يتبيّن أن المراسل يُدعى ستيفن بورغ، وهو سويدي الجنسية؛ وقد استقبلته القناة الرابعة السويدية، حيث يعمل كمراسلٍ، ضمن برنامجها الصباحي Nyhetsmorgon، بسبب الشهرة التي حصدها بعد انتشار الفيديو.

وخلال إطلالته، أشار بورغ إلى أن الحادثة وقعت منذ العام 2013، مستغرباً إعادة نشره اليوم ومؤكداً أنه لا يعرف من يقف خلف انتشاره على مواقع التواصل. وقال: « كنتُ أعطي رسالة حول ازدياد عدد اليهود المتشدّدين دينياً في إسرائيل، حين دخلت هذه السيّدة (سارة) كادر الكاميرا وبدأت تنادي هيرزل ».

الغريب أن بورغ لم يحقق انتشاراً في السويد، كما حصل في البلاد العربية وإسرائيل، ربما بسبب خلفية الفيديو التي تُظهر بوضوح حائط المبكى في فلسطين المحتلة.

اللافت أن بورغ سعيد جداً بهذه الضجة التي حققها الفيديو. فقد وضع لقطة منه، تظهر فيها صورة سارة، كصورةٍ أمامية (Cover Photo) عبر صفحته الخاصة على فيسبوك.

انتشار غير مسبوق

عبر تويتر، انتشر وسم (هاشتاغ) هرزل/ #הרצל بالعبرية، حيث نشر المستخدمون الفيديو ونكات كثيرة حوله؛ كما قام البعض بتصوير فيديوهات شبيهة بفيديو  » غسّان ». وعلى الوسم (الهاشتاغ)، نشر أحد المستخدمين صورةً تجمع بطلة الفيديو سارة وزوجها الشهير هرزل، أو « غسّان ».

 

اللبنانيون أيضاً أعادوا نشر مقطع الفيديو، وتداولوه فيما بينهم بشكلٍ كبير، واختلقوا نكاتاً كثيرة حوله.

بدورها، نشرت الممثلة اللبنانية ماغي بو غصن، عبر صفحتها على فيسبوك، فيديو لها وهي تتحدث أمام الكاميرا، قبل أن تعترضها زميلتها الممثلة جيسي عبدو لتنادي  » غسّان ».

من جهته، نشر الممثل طوني أبو جودة عبر حسابه على إنستغرام، فيديو وهو يجلس داخل أحد المقاهي في أمستردام، قبل أن يركّز في النهاية على المحل المواجه له، واسمه « غسّان ».