الوزير المفوض وليد بخاري من دار الفتوى: السعودية حريصة على استقرار لبنان وسيادته

استقبل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان في دار الفتوى، القائم بالأعمال في سفارة المملكة العربية السعودية الوزير المفوض وليد بخاري مهنئا بعيد الفطر، وعرض معه الأوضاع في لبنان والمنطقة.
وأكد بخاري أن “المملكة العربية السعودية قيادة وشعبا مع لبنان واللبنانيين”، مشددا على أن “تعزيز العلاقات بين البلدين أمر محقق ومتين، ونأمل أن يشهد لبنان انفراجا في كل مجالات حياته السياسية والاقتصادية والتنموية”، مشيرا الى ان “المملكة حريصة على استقرار لبنان وسيادته وامنه وازدهاره، ونتمنى التوفيق والنجاح لمسيرة نهوض لبنان وتعزيز دوره الوطني والعربي”.

من جهته نوه دريان “بالدور الريادي للمملكة العربية السعودية ودعمها لمسيرة الحكم والحكومة في لبنان لما فيه خير اللبنانيين جميعا”.




واستقبل المفتي النائب محمد سليمان الذي قال بعد اللقاء: “تشرفنا اليوم بزيارة صاحب السماحة في هذه الدار الكريمة، دار المسلمين واللبنانيين عموما، ونقلنا له تحيات أهلنا في عكار، وتمنينا له التوفيق في قيادته الحكيمة لنهج الاعتدال والانفتاح، ونحن نعتز ونفتخر بذلك. ولمسنا من سماحته الحرص على لبنان واللبنانيين، وعلى تشكيل الحكومة بأسرع وقت، خصوصا في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر فيها البلاد، ونحن نؤكد تشكيل الحكومة بأسرع وقت ممكن، ونطالب كل الكتل النيابية بالتعاون مع دولة الرئيس المكلف لإنجاز هذا الاستحقاق الوطني بامتياز، وإعطاء كل ذي حق حقه، ومن جهتنا وجهنا دعوة لسماحة المفتي لزيارة عكار، ووعدنا بالتلبية”.

والتقى دريان أيضا الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير الذي أطلعه على الأعمال التي تقوم بها الهيئة لمساعدة اللبنانيين والنازحين السوريين.

وزاره قائد فوج إطفاء مدينة بيروت العقيد محمد الحلبي الذي أطلعه على نشاطات الفوج.

وتسلم دريان من وفد الجامعة اللبنانية الدولية دعوة لحضور حفل تخرج طلابها للعام الجامعي الحالي.