بعد إقدام أحد العسكريين على ضرب كينيتين… الجيش يوضح

بعدما تداول بعض وسائل الإعلام خبراً مفاده إقدام أحد العسكريين، وهو باللّباس المدني، على ضرب إمرأتين من التابعية الكينية، أوضحت قيادة الجيش أن الحادث الذي وقع بتاريخ 17 / 6 / 2018 كان نتيجة قيام إحدى الإمرأتين المذكورتين، اللتين كانتا بوضع السكر الظاهر، بالاعتداء على أحد العسكريين وقد كان برفقة زوجته، من خلال ضربه بزجاجة على رأسه، ما دفع أحد المدنيين إلى التدخل وضرب الامرأتين المذكورتين.

ولفتت القيادة الى ان الجهة الأمنية المختصة باشرت التحقيق في الموضوع استناداً إلى إشارة النيابة العامة العسكرية، وتم توقيف المعتدي المدني لدى الشرطة العسكرية.




وتمنت قيادة الجيش من وسائل الإعلام توخّي الدّقة في تناول أي حدث يتعلّق بالمؤسسة العسكرية أو أحد أفرادها.