//Put this in the section

فرنجية لا يزال عند موقفِه!

لوحِظ أنّ الرئيس سعد الحريري بدأ ترجمة قولِه أمس أنّه فتح «التوربو» للتأليف عملياً فكثّف اجتماعاته لحَلحلة العقدتين المسيحية والدرزية بغية إنجاز التشكيلة الوزارية الأوّلية، فالتقى في «بيت الوسط» الوزيرَين علي حسن خليل وملحم الرياشي والنائب وائل أبو فاعور، في حضور الوزير غطاس خوري. كذلك اجتمعَ مع رئيس تيار «المردة» النائب السابق سليمان فرنجية في حضور الوزير يوسف فنيانوس.

 




وعلمت «الجمهورية» أنّ فرنجية لا يزال عند موقفِه المطالب بوزيرين لـ«التكتّل الوطني» الذي يضمّ سبعة نواب، على أن يُسنَد إلى التكتل إحدى الحقائب الآتية: الأشغال العامة، الطاقة، أو الاتصالات، إلّا أنّ رئيس الحكومة المكلّف لم يعطِ جواباً بعد.