//Put this in the section

وليد عبود لبيدرو غانم: أتلقى عروض من عدة محطات

حلّ الإعلامي وليد عبود ضيفاً ضمن برنامج “كلام بسرّك” الذي يقدّمه الزميل بيدرو غانم ، الإعلامي عبود الذي كان قد انتهج الصمت طوال الفترة الماضيّة بعد إنتقال مارسيل غانم إلى شاشة ال MTV ، خصّ بيدرو غانم بمقابلة حصريّة.

في بداية اللقاء، أوضح عبود حقيقة كل ما نُشر و كُتب عن مستقبله في شاشة ال MTV وقال بهذا السياق: من بعد أن أنتقل الزميل مارسيل إلى ال MTV بدأ الحديث عبر وسائل التواصل الإجتماعي عن زعل و “حرد” من قبلي من ثم أتت فترة الإنتخابات حيث خفّ الحديث عن هذا الموضوع، ليعود من بعد أنتهاء الفترة الإنتخابيّة . في هذا الموضوع قال عبود: سوف أخبرك بالحقيقة و هي الصورة المتكاملة، لقد تلقيّت عدة عروض من عدة محطات تيلفزيونيّة محليّة ، و أنا أبحثها برويّة ، و بالوقت عينه أنا أبحث مع إدارة ال MTV لتقديم برنامج جديد إضافةً إلى مسؤولياتي كرئيس تحرير نشرات الأخبار. أضاف عبود: بعد أنتقال الزميل مارسيل غانم، لم يعد هاك من مجال إلى أن يتمّ تغيير صيغة البرنامج، لكي لا تتضارب البرامج بل تتكامل و هذا بإختصار المشهد العام.




وفي موضوع خلافه مع مارسيل غانم أجاب: غير صحيح ما يُشاع، أنا و مارسيل غانم خريجي مدرسة واحدة “معهد الرسل” و هناك علاقة تربطني به، كما بشقيقه جورج. هناك علاقة إنسانيّة بين العائلتين، المجال الإعلامي يسع كل الناس. لا يمكن لأحد أن يحتكر الشاشات. و هذا التنافس سيصب في مصلحة الإعلام اللبناني .

و عن المجلس النيابي الجديد قال عبود: لست متفائل ، المعادلة التي كانت قائمة قبل هذا المجلس لا تزال قائمة، لم يتغيير شيء، و الديليل على ذلك هو في توزيع الحصص الوزاريّة في الحكومة المقبلة و التي يُطرح على أساس مشابه لحكومة تصريف الأعمال الحالية.