//Put this in the section

الرياشي: طلبت من جعجع أن أتنحّى عن ملف العلاقة بين “القوات” و”التيار”

أعلن وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي انه يراهن على حكمة رئيس الجمهورية في ما خص ملف التجنيس كاشفا انه إذا صدر المرسوم فان القوات ذاهبة الى الطعن به.

الرياشي وفي حديث لـmtv، تمنى على رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل أن يأخذ اجراءات بحق السفير اللبناني لدى الولايات المتحدة لأن القول أن القوات لا تريد تسليح الجيش كلام خطير.




وكشف انه طلب من رئيس حزب القوات سمير جعجع أن يتنحّى عن ملف العلاقة بين “القوات” و”التيار” لكنّه رفض لافتا الى ان طلبه ناجم عن خيبات أمله لأنّ هذا التفاهم لم يطبّق ليكون على قدر الأهداف الإستراتيجيّة “وأنا أحسد الثنائية الشيعيّة ويؤسفني أننا كمسيحيين وبدل أن نكون ثنائية يتمثل بها الآخرون، نحسد الآخرين على ثنائيتهم.”.

وقال:” أُصرّ على “أوعى خيّك” والإنتخابات أثبتت الحاجة للتفاهم بيننا لأنّه من الضروري تأمين المساواة لتأمين الإستمرارية الإستراتيجية المستقبلية”.

وطلب من وسائل إعلام “الوطني الحر” وقياداته عدم الإستمرار بهذه الطريق التضليلية والتوقف عن مهاجمة القوات سائلا:” لماذا كل هذا التصويب على حصة القوات التي لم تتوجّه إطلاقًا لتصوّب على حصة أحد؟”.

وأضاف:” نحن قوة سياسية موجودة في البلد ومن حقنا أن ننال حقنا كباقي الكتل السياسية. ونحن لم نحدد أي حقيبة نريد ولكن نريد حصة تتلاءم مع وزننا السياسي وحجمنا النيابي.”۔