جعجع يصف جبيل ببلاد الدابة… ورد جبيلي عليه: كنّا رجالا و لا نزال!!

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو لكلمة لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع اثناء الاحتفال بفوز النائب المنتخب زياد حواط، اشار فيه الى ان جبيل تسمّى “بلاد الدابة”، وسنسعى لتغيير اسمها بعد فوز حواط وربما ستصبح “بلاد الطيارة”.

ورأى النائب السابق فارس سعيد في تغريدة عبر “تويتر” أن “كلً عمرها جبيل بلاد الرجال وعندما وقفنا في وجه الظلم والى جانب المظلوم ما كنّا دوابا، كنّا رجالا و لا نزال”، متوجهاً إلى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع بالقول:”حكيم انتهت المعركة، احترمنا خيار الناس، احترمنا”.




واستنكر النائب سيمون أبي رميا، في بيان، “الكلام المسيء الذي طال قضاء جبيل على لسان رئيس الهيئة التنفيذية في “القوات اللبنانية” سمير جعجع، الذي وصف به قضاء جبيل ب”بلاد الدابة” في اشارة الى تخلفها، بحضور رئيس بلدية جبيل السابق والنائب المنتخب حديثا عن جبيل زياد الحواط الذي كان يهز رأسه مبتسما لما تفوه به جعجع”.

وأشار أبي رميا الى ان “جبيل 7000 سنة حضارة والتي صدرت الحرف الى العالم وازاحت عنه ستار الجهل، جبيل الثقافة التي ادرجت على قائمة التراث العالمي عام 1984، جبيل السياحة والعيش المشترك، لا يقال فيها الا ما يدعي للفخر والاعتزاز بتاريخ مدينة عريق”.

أضاف: “بصفتي نائب عن قضاء جبيل، آسف للكلام المهين الذي صدر بحق مدينة الحرف، وأدعو جعجع الى تقديم الاعتذار لجبيل وأبنائها وسحبه من التداول الاعلامي، احتراما اولا لجبيل وتاريخها العظيم وثانيا لأدبيات التعبير عن الرأي الحر والمسؤول من قبل مسؤول “حكيم”. وقال: “نذكر ان المعركة الانتخابية انتهت ونأسف للعودة الى هذا التقاذف الاعلامي”.

وتمنى ابي رميا على النائب المنتخب عن بلاد جبيل زياد الحواط، أن “يقوم بردة فعل بحجم الإهانة التي تعرض إليها هو أولا والجبيليون ثانيا”، مذكرا ان “جبيل التي تشرف لبنان والعالم كله، قد نصبت أيضا ريمون اده زعيما لها”، لافتا الى أن “ما من أحد يستطيع تغيير معالم جبيل أو نعتها بتعابير فاظة”.