بيونغ يانغ تهدد بإلغاء القمة المرتقبة مع واشنطن

هددت كوريا الشمالية، اليوم الثلاثاء، بإلغاء القمة التاريخية المرتقبة هذا الشهر بين الزعيم الكوري كيم جون أونغ، ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، بسبب المناورات العسكرية “المستفزة” بين سيول وواشنطن.

ونقلت وكالة يونهاب للأنباء عن وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أن بيونغ يانغ ألغت اجتماعًا رفيع المستوى كان مقررًا ليوم غد الأربعاء مع الجارة الجنوبية.




وأوضحت الوكالة أن الاجتماع ألغي قبل ساعات من عقده، في قرية حدودية، لبحث إقامة محادثات عسكرية مع الصليب الأحمر تهدف إلى الحد من التوتر الحدودي وإعادة لم الشمل بين العائلات التي فصلتها الحرب الكورية.

وأضافت أن بيونغ يانغ تساءلت أيضًا عما إذا كانت القمة المرتقبة بين ترامب وكيم في وقت لاحق هذا الشهر ستعقد أم لا.

وقالت: “ينبغي على الولايات المتحدة التفكر جيدًا بمصير القمة الأمريكية الكورية الشمالية في ضوء المناورات العسكرية المستفزة بينها وبين سلطات كوريا الجنوبية”.

وبدأت الجمعة الماضي مناورات عسكرية مشتركة تستمر لأسبوعين بين الولايات المتحدة، وكوريا الجنوبية، شارك فيها نحو 100 طائرة حربية، وفق يونهاب.