حرب: إقحام باسيل اسم الرئيس عون في المعركة يضرب نزاهة الانتخابات وحياد السلطة

سأل النائب بطرس حرب في بيان اليوم عن “سبب إقحام إسم رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وشخصه في المعركة الانتخابية من جانب وزير الخارجية رئيس “التيار الوطني الحر” جبران باسيل، وعما اذا كان رئيس البلاد يخوض المعركة الانتخابية داعما فريقا من اللبنانيين ومواجها الفريق الآخر”، معتبرا أن “ذلك يضعنا في موقع مواجهة رئيس البلاد الذي هو رئيسنا بقدر ما هو رئيس الآخرين، ما يؤثر على الناخبين وتوجهاتهم، وبالتالي يؤدي الى تعطيل الانتخابات وضرب نزاهتها وحياد السلطة”.

وتوجه الى رئيس الجمهورية طالبا منه أن يدعو الى “منع تداول اسمه في الانتخابات وسحب صوره الملاصقة لمرشحي التيار، ومنع استعمال موقعه وعهده سلاحا انتخابيا، لئلا يصبح شخصه ومقامه خصما لقسم من اللبنانيين، فيما يفترض أن يكون أبا لجميع اللبنانيين من دون استثناء وليس أبا لفريق منهم وعدوا لفريق آخر”.