//Put this in the section

جميل السيّد التقى الحريري: طلبت إسناد وزارة العدل لفريقنا السياسي كنوع من ردّ الاعتبار

أكد النائب جميل السيد بعد لقائه الرئيس المكلف سعد الحريري في إطار الاستشارات النيابية أنّه “خلافا لما توقعه الناس كان اللقاء طبيعياً وتخلّله استعراض موجز للمحطة الماضية التي حصلت في العام 2005 وتطرقنا إلى ما حصل حينها من تحقيقات واعتقال سياسي وأبدى كلّ تفهم لطبيعة المرحلة السابقة والظروف الاستثنائية.

وأضاف: في ما يتعلق بتشكيل الحكومة تمنيت أن تكون موسعة قدر الامكان ليشترك فيها الجميع وأن يتطرق البيان الوزاري إلى تبني المقاومة في لبنان”.




وأشار السيد إلى أنّ “وزارة العدل شهدت تركيب شهود الزور والاعتقال السياسي وطلبت من الرئيس الحريري أن تسند هذه الحقيبة إلى فريقنا السياسي كنوع من رد الاعتبار”.

وقال السيد: “كان الكلام النهائي عنوانه التعاون في ما خص تسيير عجلة الدولة بصرف النظر عن الخلاف الاستراتيجي”.

وأضاف: “الخلاف الاستراتيجي مع الحريري موجود وسيبقى ولكن هناك هاجس مشترك لدى الفرقاء السياسيين عنوانه ضرورة بناء دولة في لبنان وإن لم يحصل ذلك فإنّ الانهيار سيطال الجميع وسيكون هذا المجلس النيابي الاخير”.

ولفت السيد إلى أنّ “الرئيس الحريري تعاطى وكأنه لم يكن بيننا شيء”.