المشنوق قريباً خارج “المستقبل”؟!

خرج الوزير نهاد المشنوق من مرحلة الإنتخابات النيابية مفتتحاً أكثر من محطّة تثير استفهاماً حول علاقته بالرئيس سعد الحريري و”تيار المستقبل”.
أتى الرقم الذي حقّقه المشنوق في الإنتخابات الأخيرة ليترك انطباعاً استثنائياً في “المستقبل”، تبعت ذلك مسألة فصل النيابة عن الوزارة التي أثارتها تغريدة من جانب المشنوق عبر “تويتر” مفادها أنّه “لم يتبلّغ من الرئيس سعد الحريري قراراً بفصل النيابة عن الوزارة وأرفض أن يتمّ إبلاغي عبر الإعلام”.

تبع ذلك خروج المشنوق من قاعة مجلس النواب في الجلسة الأولى لدى بدء عملية انتخاب نائب رئيس المجلس في موقفِ اعتراضي، من دون أن يقدم حتى على انتخاب النائب أنيس نصار، ليغيبَ أخيراً عن المنبر إلى جانب النائب بهية الحريري وكتلة “المستقبل” عند إعلان تسمية الحريري لرئاسة الحكومة في الاستشارات، بحجّة الارتباط بموعدٍ آخر.




فماذا يجري بين الحريري والمشنوق؟ وأي فصول سنشهد في المرحلة القادمة؟


MTV