دائرة الشمال الثالثة: معركة الزعامة المارونية

تتحضّر دائرة الشمال الثالثة، ومع بدء العد العكسي للانتخابات النيابية في السادس من أيار/مايو لمنافسة انتخابية وُصفت بـ”الحامية”. الدائرة التي تضم -وفق خارطة القانون الانتخابي الجديد -أربعة أقضية: بشري، زغرتا، الكورة والبترون، يُتوقّع أن تشهد معركة قوية تحتدم بين أحزاب مسيحية رئيسية تتنافس على عشرة مقاعد، وسط محاولة بعض الأحزاب إثبات وجود لها فيما سمي بدائرة “الزعامة المارونية”، نظراً لاحتوائها على أكبر عددٍ من الناخبين الموارنة.

يتنافس في هذه الدائرة 38 مرشحاً يتوزعون على أربع لوائح: 




1- “لائحة الشمال القوي” وتتألف من: جبران باسيل، نعمة ابراهيم (البترون/ماروني)، جورج عطاالله، نقولا غصن، غريتا صعب (روم ارثوذكس/الكورة)، بيار رفول، ميشال معوض، جواد بولس (زغرتا/ماروني)، سعيد طوق، جورج بطرس ( بشري/ماروني).

2- “لائحة كلنا وطني” وفيها: ليال بو موسى، انطوان حبيب الخوري حرب، (البترون/ماروني)، رياض سركيس غزالة، انطوان يوسف يمين، انطونيا رامز غمرة (زغرتا/ماروني)، بسام غنطوس، فدوى ناصيف (الكورة/روم أرثوذكس)، ادمون طوق، موريس رومانوس الكوره (بشري/ماروني).

3-“لائحة معاً للشمال ولبنان” وتتألف من: بطرس حرب (البترون/ماروني)، سليم بك يوسف بك كرم، اسطفان الدويهي، طوني فرنجية (زغرتا/ماروني)، فايز ميشال غصن، عبدالله سليم الزاخم، سليم سعادة (الكورة/روم أرثوذكس)، روي الخوري، ملحم طوق (بشري/ماروني).

4- “لائحة نبض الجمهورية القوية” وتتألف من: فادي سعد، سامر سعادة (البترون/ماروني)، ميشال الدويهي، ماريوس البعيني، قيصر معوض (زغرتا/ماروني)، البر اندراوس، فادي كرم، جورج منصور (روم أرثوذكس/الكورة)، ستريدا طوق، جوزاف اسحق (بشري/ماروني).

تبلغ حصة هذه الدائرة في مجلس النواب عشرة مقاعد تتوزّع على الشكل التالي:

-البترون: 2 ماروني

-زغرتا: 3 ماروني

-الكورة: 3 روم أرثوذكس

-بشري: 2 ماروني

*مسار المعركة:

مدير مركز بيروت للأبحاث والمعلومات عبدو سعد يصف في حديث لموقع “العهد الإخباري” المعركة في دائرة الشمال الثالثة بالقوية جداً، نظراً لاحتدام المنافسة بين أربع أحزاب مسيحية رئيسية تتمثل بـ”التيار الوطني الحر”، “المردة، “الكتائب”، و”القوات”. وفق حساباته، فإنّ نسبة الاقتراع قد تبلغ 50 بالمئة، من أصل ما يقارب 250 الف مقترع مسجّل، ليبلغ بذلك الحاصل الانتخابي نحو 13 الف صوت.

ويشير سعد الى أنّ “لائحة معاً للشمال ولبنان” -المدعومة من تيار “المردة” بالتحالف مع الوزير السابق بطرس حرب، والحزب “السوري القومي الاجتماعي”- هي اللائحة الأقوى بين اللوائح المتنافسة، مرجّحاً فوزها بأربعة مقاعد. أما “لائحة نبض الجمهورية القوية” المدعومة من حزب “القوات” اللبنانية، فيتوقّع سعد فوزها بثلاثة مقاعد، يليها من حيث الحضور “لائحة الشمال القوي” المدعومة من “التيار الوطني الحر”، وحزب “المستقبل” الى جانب المرشّح ميشال معوّض، والتي ستفوز حكماً بمقعدين، وفق عبدو، الذي يُشدّد على أنّ لائحة “كلنا وطني” هي خارج المنافسة، ولن تفوز بأي مقعد لتنحسر المعركة على المقعد العاشر الذي قد يعود حسب مدير “مركز بيروت للأبحاث والمعلومات ” الى “لائحة الشمال القوي”.