//Put this in the section

اعلان لائحة وطني في دائرة طرابلس المنية الضنية وتضم 10 مرشحين ل11 مقعدا

اعلن في احتفال شعبي في “مقهى فهيم” التراثي في ساحة التل في طرابلس، عن تشكيل لائحة “وطني” في دائرة طرابلس المنية الضنية وتضم عشرة مرشحين لاحد عشر مقعدا .

 




وبعد النشيد الوطني تحدث المرشح عن المقعد السني في طرابلس مالك مولوي فقال: “امام المواطن خيارين اما التصويت للقوى التقليدية الموجودة في السلطة او التصويت لخيار اخر لانقاذ الوطن”.

وبدوره قال سامر فتفت المرشح عن المقعد السني في الضنية: “لن نعطي براءة ذمة ونجدد مرة اخرى للسياسين، فلا كهرباء ولا طرقات ولا بنية تحتية ولا سكة قطار في طرابلس والآلاف يموتون امام ابواب المستشفيات، فلن نجدد للسلطة”.

اما المرشحة عن المقعد الارثوذكسي فرح عيس فقالت: “المرأة لن تكون مهمشة بعد اليوم والمقعد الارثوذكسي ليس جائزة ترضيه لاي حزب سياسي او تيار، وقد ترشحت لانه لا يوجد اجمل من تجربة العيش الواحد في طرابلس، والتغيير في مجلس النواب في 6 ايار لن يبدأ الا من طرابلس”.

من جهته، قال المرشح عن المقعد السني في طرابلس يحي مولود: “الشباب في لبنان مولود بلا كهرباء بلا ضمان بلا بنية تحتية، ونريد عدلا ومساواة وتكافؤ فرص العمل”.

كما كانت كلمة للمرشح عن المقعد الماروني في طرابلس كارلوس نفاع قال فيها: “المسؤولون شركاء في المدارس الخاصة وبلقمة عيش المواطنين ونريد مناهج صحيحة تعكس حاجات المواطن، وفي 6 أيار سنصنع التغيير”.

وبدوره داني عثمان المرشح عن المقعد السني في الضنية قال:” لاول مرة في تاريخ طرابلس والمنية الضنية تشكل لائحة مدنية مئة في المئة، صناعة محلية فلا نريد انتخاب اصنام ترضخ لمصالح الزعيم بل لدينا مشروع برنامج وسنبني واياكم هذا الوطن.

 

كما كانت كلمة لمرشح عن المقعد السني في المنية الضنية احمد الدهيبي فقال:” سنحمل باسمكم هذه الامانة وسنعمل لايصال القوى التغييرية الى مجلس النواب لما فيه مصلحة طرابلس والشمال”.

 

وبدوره،المرشح عن المقعد العلوي في طرابلس زين الدين ديب قال:” ترشحت كي لا تشهد طرابلس جولات عنف جديدة ولاننا يد واحدة”.

 

ومن ثم تحدث الدكتور واصف المقدم المرشح عن المقعد السني في طرابلس فقال:” طرابلس همشت منذ 60 عام لمصلحة المركزية في بيروت، فالمدينة بحاجة الى تعليم رسمي وكهرباء وبنى تحتية، وقررنا خوض المعركة باللحم الحي ضد اصحاب السلطة والمال ولا نخافهم وسنواجههم لبناء دولة المؤسسات وسنحاسبهم في 6 ايار”.

وفي الختام، كانت كلمة للمرشح عن المقعد السني في طرابلس منذر معاليقي قال فيها: “طرابلس عصية على القهر والحرمان، فطرابلس وطنية وعربية وستبقى قلعة النضال وطرابلس ستنتفض في 6 ايار وتقول كلمتها في صناديق الاقتراع، وستصوت للتغيير السياسي الفعلي والقوى المجتمعية الحية”.