//Put this in the section //Vbout Automation

السنيورة يستقبل بهية الحريري: أنا جزء من تيار المستقبل ومستمر بالعمل السياسي والوطني وبملاحقة مشاريع صيدا

عرض الرئيس #فؤاد_السنيورة أوضاع مدينة صيدا مع النائبة #بهية_الحريري التي زارته في مكتبه في الهلالية. واستقبل، في حضورها، رئيس بلدية صيدا #محمد_السعودي الذي عرض معه شؤونا حياتية وانمائية تهم المدينة.

وكان السنيورة قام بجولة تفقدية لأعمال إعادة ترميم وتأهيل مبنى “خان القشلة” في صيدا القديمة، حيث اطلع من القيمين على المشروع على سير العمل في هذا المبنى التراثي الذي سيتم تحويله الى مركز حرفي تراثي سيوضع في خدمة التنمية في المدينة، وتوقف لبعض الوقت أمام قلعة صيدا البحرية.




وقال في تصريح على هامش الجولة: “جئت لأرى التطور الجاري في عملية اعادة تأهيل هذا المبنى التاريخي الذي يؤمل أن يصبح مركزا لتطوير المهارات والحرف في مدينة صيدا. وكان عندي منذ ايام السفير الإيطالي الذي ترعى حكومته هذا العمل وتطوره مشكورة، وبالتالي احببت ان ارى بالضبط ماذا يجري حتى الآن واين ستبدأ معالم هذا المشروع اكثر بالظهور بشكل واضح. وأنا على ثقة ان لدينا جوهرة مهمة جدا في هذا المبنى كما في خان الافرنج، وكما يجري على أكثر من مكان في مدينة صيدا لإعادة تأهيل هذه المعالم التاريخية التي لا بد أن يكون لديها نتائج ايجابية جدا على صعيد التطوير التاريخي الذي يسمح بتعزيز الحركة الاقتصادية في المدينة، وبالتالي يسمح بتعزيز فرص عمل جديدة لأهل مدينة صيدا. وإن شاء الله سأتابع هذا الموضوع خلال الأشهر المقبلة لنرى اين اصبح التقدم بهذا الشأن”.

وردا على سؤال عما اذا كان سيبقى متابعا في العمل السياسي والانمائي في مدينة صيدا بعدما أعلن عزوفه عن الترشح للإنتخابات النيابية، قال: “انا لم اغادر العمل السياسي ولم اغادر على الإطلاق العمل الوطني، بل مستمر في هذا الشأن من أي موقع أكون فيه، وهناك مواقع كثيرة سأكون فيها، وبالتالي سأتابع العمل، وهذا لن يمنعني من ملاحقة كل المشاريع التي بدأت بها وتابعتها أنا والسيدة بهية، وبالتالي انا مستمر في هذا الشأن من اي موقع كنت فيه. وأثق بأن هذا الأمر سيضفي على العمل الوطني في مدينة صيدا قيمة مضافة”.

وهل سيكون حاضرا في الاستحقاق الانتخابي داعما ل”تيار المستقبل” في المدينة، أجاب: “انا جزء من هذا التيار الذي انتمي اليه وجزء من هذا التراث الذي عملت فيه الى جانب الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وبالتالي على هذه القيم والمبادىء أنا مستمر. واحببت أيضا، حتى في مؤتمري الصحافي، ان اضع القواعد التي سأكون ملتزما بها، وهي تشكل بالنسبة الي بوصلة أساسية منبثقة من القيم والمبادىء التي نشأت عليها في هذه المدينة، والتي تمثل أهل المدينة واللبنانيين، وبالتالي أنا مستمر على هذا الخط وسأكون داعما في هذا الشأن وعلى هذه الأسس”.